شعار منظمة الصحة العالمية

تم اختيار شعار منظمة الصحة العالمية من قبل جمعية الصحة العالمية الأولى في عام 1948. ويتشكّل الشعار من رمز الأمم المتحدة وعصا يلتف حولها ثعبان. وتُستخدم تلك العصا، منذ زمن طويل، كعلامة ترمز إلى الطب والمهنة الطبية. وهي تنحدر من قصة أسكولاب الذي كان يقدسّه قدامى الإغريق بوصفه إله الشفاء والذي كانت طقوس تقديسه تشمل استخدام الثعابين. (وتقول الأسطورة إن أسكولاب لقي فجأة قدراً من النجاح في إنقاذ الأرواح جعل هاديس، إله الجحيم، يشتكي منه إلى زيوس، كبير الآلهة، الذي أنزل صاعقة قاتلة على أسكولاب خشية أن يمنح الإله الشافي الخلود للآدميين.

حماية شعار المنظمة

يُعد شعار المنظمة جزءاً من ملكيتها الفكرية ولا يجوز للجهات الأخرى استخدامه دون تصريح صريح ومكتوب.

وفضلاً عن كون ذلك الشعار رمزاً مميزاً للمنظمة، فهو يمثّل أيضاً ختمها الرسمي. ويعني ذلك أن المنظمة تؤيد محتوى كل المواد المختومة به.

وآلية استخدام رمز المنظمة تخضع لأحكام قرار أصدرته جمعية الصحة العالمية الأولى ينص على ما يلي: "ينبغي اتخاذ التدابير الملائمة لمنع استعمال شعار منظمة الصحة العالمية وخاتمها الرسمي واسمها واختصارات ذلك الاسم باستعمال حروفه الأولى، دون تصريح من المدير العام، وخاصة للأغراض التجارية عن طريق العلامات التجارية أو البطاقات التجارية". وتم لاحقاً، في معظم الدول الأعضاء في المنظمة، إدخال تشريعات لحماية شعار المنظمة وختمها واسمها. ويستفيد كل من شعار المنظمة واسميها الكامل والمختصر من حماية ضد تسجيلهم كعلامات تجارية، وذلك بمقتضى المادة 6 من اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية.

استخدام شعار المنظمة في المطبوعات

بما أن استخدام شعار المنظمة في أحد المطبوعات يعني تأييدها لمحتواه، فإن من غير الجائز إذاً استخدام ذلك الشعار في المطبوعات (الورقية أو الإلكترونية أو تلك المنشورة على الويب) دون الحصول على تصريح صريح من المنظمة، إلا إذا كانت المنظمة قد اشتركت في إعداد ذلك المحتوى أو تمويل المطبوع المعني (أو العمل الذي يقوم عليه) وما لم يتنافى محتوى النص مع سياسات المنظمة وأولوياتها. ولا ينبغي استخدام شعار المنظمة في الدعاية أو مع أسماء منتجات خاضعة لملكية خاصة.

وكثيراً ما يُعتبر من غير اللائق استخدام شعار المنظمة كشكل توضيحي (في مقال صحفي عن المنظمة وارد في إحدى المجلات على سبيل المثال)، إذ يمكن لبعض القراء تفسير ذلك على أنه تأييد من المنظمة لمحتوى ذلك المقال. ويُشجع الصحفيون وغيرهم من الكتاب على استخدام أشكال توضيحية أخرى (مثل الصور الفوتوغرافية) التي تسترعي الانتباه إلى العمل الذي تضطلع به المنظمة. وبالمثل، فإن من غير الجائز، عادة، استخدام ذلك الشعار على مواقع غير موقع المنظمة، إذ يمكن أن يُفهم من ذلك الاستخدام أن المنظمة تبدي تأييدها لتلك المواقع.

رموز البرامج التي ترعاها المنظمة

تستخدم بعض البرامج والمشاريع التي ترعاها المنظمة، إضافة إلى شعار المنظمة، رموزاً خاصة بها لتمييز أنشطتها. ويقتصر استخدام تلك الرموز على البرامج أو المشاريع المعنية. وينبغي، في حال انطوى أحد البرامج على تعاون بين المنظمة وهيئات أخرى، التماس تصريح باستخدام رمز البرنامج المعني من مدير ذلك البرنامج على العنوان الإلكتروني التالي: permissions@who.int. واستخدام رموز البرامج أو المشاريع التي ترعاها المنظمة لا يعني موافقة المنظمة على آراء من يستخدمها أو تأييدها لتلك الآراء.

شارك