احذروا من الرسائل التحايلية التي تدعي أنّ لها صلة بمنظمة الصحة العالمية

يُرجى الإحاطة علماً بما يلي:

  • منظمة الصحة العالمية لا تطلب أبداً أموالاً مقابل التوظيف؛
  • منظمة الصحة العالمية لا تفرض أبداً أيّة رسوم مقابل التسجيل للمشاركة في مؤتمرات أو اجتماعات؛
  • منظمة الصحة العالمية لا تنظّم مسابقات يانصيب أو تمنح جوائز أو هبات عبر البريد الإلكتروني؛

لقد تم تداول خطط تحايلية مختلفة تدّعي أنّها صادرة عن منظمة الصحة العالمية أو ذات صلة بها. ويجري تداول معظم تلك الرسائل التحايلية عن طريق البريد الإلكتروني، ويُلاحظ أيضاً اللجوء إلى مواقع إلكترونية مشبوهة أو استخدام أرقام فاكس وأرقام تلفونية في بعض الحالات. ويطلب كثير من تلك الرسائل التحايلية معلومات مفصّلة و/أو أموالاً من الأفراد أو المؤسسات التجارية أو المنظمات التي لا تستهدف الربح، واعدة إياهم بتلقي أموال أو منافع أخرى في المقابل. وتطلب رسائل تحايلية أخرى دفع رسوم للتسجيل في مؤتمرات يُزعم أنّها مُموّلة من قبل منظمة الصحة العالمية أو لحجز غرف في الفنادق، مع الوعد ببعض المنافع أيضاً. كما تعد بعض الرسائل التحايلية الأخرى بتوفير فرص عمل في منظمة الصحة العالمية. وتحمل تلك الرسائل، في بعض الأحيان، شعار المنظمة وترد من عنوان بريد إلكتروني مصمّم بشكل يشبه عنوان البريد الإلكتروني لمنظمة الصحة العالمية أو الأمم المتحدة، أو تتضمن الإشارة إلى عناوين من هذا القبيل.

وتودّ المنظمة تحذير الناس من هذه الممارسات المضلّلة والتأكيد على أنّها غير صادرة منها وليس لها، بأي شكل من الأشكال، علاقة بالمشاريع أو التظاهرات التي ترعاها. وتوصي، بشدة، كل من يتلقى رسائل مثل تلك المشار إليها أعلاه ( عن طريق البريد الإلكتروني أو بأيّة وسيلة أخرى ) بالتحقّق من صحتها قبل إرسال أي ردّ عليها.

كما توصي المنظمة من يتلقون تلك الرسائل، على وجه الخصوص، بعدم إرسال أموال أو معلومات شخصية للردّ على دعوات موجهة من جهات تدّعي أنها توفّر فرص عمل أو تتبرّع بأموال أو تقدّم هبات أو منحاً دراسية أو شهادات أو جوائز يانصيب أو جوائز أخرى، و/أو من جهات تطلب، باسم المنظمة، دفع رسوم للتسجيل أو للحجز في الفنادق. فليس من سياسة المنظمة فرض رسوم على حضور اجتماعاتها.

والمنظمة تحاول تحذير كل الناس من تلك الممارسات المضلّلة، لذا فإننا نقدّر كثيراً مساعدتكم لنا بإبلاغنا بكل الاتصالات المشبوهة.

شارك