معلومات عن المنظمة

ما قلّ ودلّ

الاجتماعات المعقودة مؤخراً

عقد قادة الصحة في العالم على مدى أسبوعين من شهر أيار/ مايو اجتماعات فيما يخص كل من الاجتماع الثامن عشر للجنة البرنامج والميزانية والإدارة التابعة للمجلس التنفيذي وجمعية الصحة العالمية السادسة والستين ودورة المجلس التنفيذي الثالثة والثلاثين بعد المائة. وقد واظبت الدول الأعضاء على العمل بشأن جدول أعمال هذا العام وفرغت مبكراً من الإجراءات قبل يوم واحد من موعدها.

الرؤية والميزانية والتمويل

اعتمدت جمعية الصحة العالمية السادسة والستون جزأين رئيسيين من الأعمال التي تمضي قدماً في برنامج عمل الإصلاح، ألا وهما: برنامج العمل العام الثاني عشر 2014-2019 (القرار ج ص ع66-1) والميزانية البرمجية 2014-2015 (القرار ج ص ع66-2)، كما قررت جمعية الصحة إقامة حوار خاص بالتمويل (المقرر الإجرائي ج ص ع66(8)).

خطوة أخرى إلى الأمام في وضع السياسات

سلّط أعضاء المجلس التنفيذي الضوء على المسائل الثلاث المتعلقة بالشفافية وإدارة المخاطر وتضارب المصالح في مناقشة المقترحات المقدمة بشأن مبادئ التشارك مع الأطراف الفاعلة من غير الدول. وعقب إجراء مزيد من المشاورات في الأشهر المقبلة، ستُقدم إلى المجلس التنفيذي في دورته الرابعة والثلاثين بعد المائة التي ستُعقد في كانون الثاني/ يناير 2014 سياسات بصدد تلك الأطراف، ومنها المنظمات غير الحكومية.

القدرة على تنفيذ الإصلاح – إخضاع المنظمة للفحص الدقيق

وقع اختيار فريق إدارة التقييم التابع للمجلس التنفيذي على المؤسسة الاستشارية برايس ووترهاوس كوبرز (PricewaterhouseCoopers (PwC لكي تدرس قدرة المنظمة على تنفيذ الإصلاح. ومنذ منتصف حزيران/ يونيو وفريق المؤسسة المذكورة عاكف على العمل في هذا الصدد وعلى استعراض الوثائق وإجراء المقابلات مع الدول الأعضاء والشركاء والأمانة من أجل تكوين صورة أوضح عن مدى استعداد المنظمة لتنفيذ الإصلاح. كما سيحدّد هذا الفريق العقبات التي يُحتمل أن تحول دون تكليل تنفيذ الإصلاح بالنجاح. وسيُقدَّم تقييم المرحلة الثانية إلى المجلس التنفيذي في كانون الثاني/ يناير 2014.

أدوار ووظائف المستويات الثلاثة لمنظمة الصحة العالمية

تولت فرقة العمل المعنية بأدوار ووظائف المستويات الثلاثة للمنظمة رسم خريطة بالوظائف الست الأساسية عبر تلك المستويات برمتها ووضع مصفوفة استُعِين بها كأساس لوضع الميزانية البرمجية 2014-2015. وأوصت أيضاً فرقة العمل بإضفاء الطابع المؤسسي على شبكات الفئات في المنظمة بوصفها وسيلة لتعزيز إدارة المصفوفة.

مجلة Nature تسلّط الضوء على ميزانية منظمة الصحة العالمية

جرت عملية اعتماد الميزانية البرمجية 2014-2015 للمنظمة بسلاسة في جمعية الصحة لهذا العام – حيث وُضِعت الميزانية عقب صبيحة دارت فيها المداولات، لكن المناقشات حولها استمرت على الإنترنت ووسائط الاعلام الاجتماعية. ومع أن البعض أثار مخاوف بشأن تحديد الأولويات وتخصيص الميزانية فقد أبرز البعض الآخر الخطوات الرامية إلى تحمل المسؤولية بشأن الميزانية وتركيز عمل المنظمة بشكل أوضح. وأبرزت المجلة العلمية Nature (الطبيعة) التحول نحو عدد أقل من الأولويات والتوجه إلى توفير تمويل أكثر شفافية يتيح المجال أمام المنظمة لمتابعة أولويات الدول الأعضاء بفعالية أكبر.

تقييم الوضع من وجهة نظر الجمهور

يبــدي عامة الجمهور وجهة نظـــر جيدة فــــي المنظمة – هـــذا ما خلص إليـــه مـــن استنتاجات مســـح نهايـــة العـــام لرابطة WIN/Gallup الدولية والهيئة العالمية للمنظمات غير الحكومية والمؤسسات غير الربحيــــة (NPO Barometer) لعام 2013، حيث مُسِحت فيه آراء 221 54 مواطناً من 54 بلداً في التحديات الماثلة أمام عالمنا اليوم وفي مدى وعيهم بكبرى المؤسسات غير الربحية والمنظمات غير الحكومية في أنحاء العالم كافة.

وتبيّن أن نسبة 87٪ من الذين شملهم المسح يعرفون المنظمة وأن 64٪ منهم لديهم وجهة نظر جيدة فيها. وقد ارتفعت نسبة الأشخاص الذين يبدون وجهة النظر هذه بمقدار 8٪ منذ إجراء المسح الأخير في عام 2012. وترى الأغلبية أن المنظمة تسهم في حماية صحة الناس من خلال تعزيز الخدمات الصحية، وخصوصاً للفقراء، وحماية الناس من الأمراض والاستجابة لحالات طوارئ الصحة العمومية. ويصدر مسح نهاية العام لرابطة WIN/Gallup الدولية على أساس سنوي.

شارك