معلومات عن المنظمة

الفريق الاستشاري المعني بإصلاح عمل المنظمة في الفاشيات والطوارئ ذات العواقب الصحية والإنسانية

معلومات عن عملية الإصلاح

إن عملية الإصلاح الخاصة بالمنظمة في مجال الطوارئ تستهدف تعزيز وتوحيد قدرات المنظمة في مجال الاستجابة والتأهب لجميع أشكال الأزمات التي تؤثر في صحة الناس وتعطل تقديم خدمات الرعاية الصحية. وفي 21 تموز/ يوليو 2015 أعلنت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية عن إنشاء فريق استشاري من أجل توفير الإرشادات بخصوص الإصلاحات المقترحة.

معلومات عن الفريق الاستشاري

سيعمل فريق استشاري رفيع المستوى، عقدته المديرة العامة، حتى نهاية عام 2015، وسيوفر الإرشادات بخصوص عملية الإصلاح الخاصة بالمنظمة في مجال الطوارئ. وسيسدي الفريق، على وجه الخصوص، المشورة بشأن توجيه الإصلاحات من أجل تعزيز قدرات المنظمة فيما يتعلق بالاستجابة والتأهب لفاشيات الأمراض وغيرها من الطوارئ ذات العواقب الصحية والإنسانية.

ويضم الفريق الاستشاري خبراء رفيعي المستوى في مجالات التأهب لطوارئ الواسعة النطاق، والاستجابة للكوارث والتنسيق أثناء مكافحة فاشيات الأمراض والأزمات. ويتولى أعضاؤه مناصب قيادية عليا في وكالات الأمم المتحدة والحكومات والمنظمات الدولية الإنسانية غير الحكومية.

ورئيس الفريق هو الدكتور دافيد نابارو، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن الإيبولا، والذي كان المدير العام المساعد السابق لمنظمة الصحة العالمية، المسؤول عن قيادة جهود الاستجابة والتأهب للطوارئ الإنسانية. وقد تدعو المديرة العامة خبراء آخرين إلى الانضمام للفريق، حسب الحاجة.

مسودة الاختصاصات

سيقدم الفريق الاستشاري المشورة والإرشادات بانتظام إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية بشأن ما يلي:

  • تصميم وإنشاء برنامج للطوارئ على مستويات المنظمة الثلاثة (المقر الرئيسي والمكاتب الإقليمية والقُطرية) للتمكين من الوصول إلى أفضل أداء ممكن بشأن الطوارئ ذات العواقب الصحية؛
  • ضمان التنسيق الأمثل بين المنظمة والشركاء العالميين في مجال الطوارئ.

وستشارك المديرة العامة في اجتماعات الفريق الاستشاري التي ستدعمها الأمانة داخل المنظمة. وستتاح اجتماعات وقرارات الفريق الاستشاري على الملأ، وستكون العملية تشاورية، وستُطلب فيها وجهات النظر داخل المنظمة وخارجها.

العضوية

سيضم الفريق 19 عضواً، وذلك رهناً بمراجعة إعلانات المصالح الخاصة بخبراء المنظمة.

ولا يتصرف أعضاء الفريق الاستشاري، أثناء أداء وظائفهم، إلا بوصفهم خبراء دوليين يخدمون منظمة الصحة العالمية فقط. ولا يجوز، بهذه الصفة، أن يلتمسوا أو يتلقوا تعليمات من أية حكومة أو أية سلطة خارج منظمة الصحة العالمية.