معلومات عن المنظمة

عملية الإصلاح الخاصة بالمنظمة في مجال الطوارئ

إن عملية الإصلاح الخاصة بالمنظمة في مجال الطوارئ تستهدف تعزيز وتوحيد قدرات المنظمة في مجال الاستجابة والتأهب لجميع أشكال الأزمات التي تؤثر في صحة الناس وتعطل تقديم خدمات الرعاية الصحية. وفي 21 تموز/ يوليو 2015 أعلنت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية عن إنشاء فريق استشاري من أجل توفير الإرشادات بخصوص الإصلاحات المقترحة. ويضم الفريق الاستشاري خبراء رفيعي المستوى في مجالات التأهب لطوارئ الواسعة النطاق، والاستجابة للكوارث والتنسيق أثناء مكافحة فاشيات الأمراض والأزمات. ورئيس الفريق هو الدكتور دافيد نابارو.

التقرير المرحلي عن وضع برنامج المنظمة بشأن الطوارئ الصحية

عقب مداولات المجلس التنفيذي في كانون الثاني/ يناير 2016 ، أصدرت المديرة العامة ونائبها والمديرون الإقليميون لمنظمة الصحة العالمية (المنظمة) بياناً التزموا فيه بإجراء إصلاح شامل وعاجل لعمل المنظمة في حالات الطوارئ "من خلال إنشاء برنامج وحيد يزوّد بقوى عاملة وميزانية ومجموعة من القواعد والإجرءات خاصة به ويحدَّد له تسلسل واضح للسلطة" وعبر "آلية مستقلة لتقييم أداء المنظمة ورصده برفع التقارير إلى الأجهزة الرئاسية".


الإصلاح في مجال الطوارئ

تركز عملية الإصلاح الخاصة بالمنظمة في مجال الطوارئ على المجالات ال 6 التالية:

6. صندوق منظمة الصحة العالمية الاحتياطي للطوارئ

جمعية الصحة العالمية الثامنة والستون

فاشية مرض فيروس الإيبولا في عام 2014 ومتابعة الدورة الاستثنائية للمجلس التنفيذي بشأن الإيبولا: الخيارات المتاحة لإنشاء صندوق احتياطي لدعم قدرات المنظمة في مجال الاستجابة للطوارئ