أهمّ الأسباب العشرة المؤدية إلى الوفاة

12 كانون الثاني/يناير 2017

أهمّ الأسباب العشرة المؤدية إلى الوفاة حسب فئات الدخل الرئيسية


البلدان المنخفضة الدخل الوفيات بالملايين النسبة المئوية للوفيات
أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي السفلي 1.05 11.3%
أمراض الإسهال 0.76 8.2%
الأيدز والعدوى بفيروسه 0.72 7.8%
مرض القلب الإقفاري 0.57 6.1%
الملاريا 0.48 5.2%
السكتة الدماغية وغير ذلك من الأمراض الدماغية الوعائية 0.45 4.9%
السل 0.40 4.3%
الخداج ونقص الوزن عند الميلاد 0.30 3.2%
التعرّض للاختناق والرضوح عند الميلاد 0.27 2.9%
أنواع العدوى الوليدية 0.24 2.6%

البلدان المتوسطة الدخل الوفيات بالملايين النسبة المئوية للوفيات
السكتة الدماغية وغير ذلك من الأمراض الدماغية الوعائية 5.27 13.7%
السكتة الدماغية وغير ذلك من الأمراض الدماغية الوعائية 4.91 12.8%
مرض الرئة الانسدادي المزمن 2.79 7.2%
أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي السفلي 2.07 5.4%
أمراض الإسهال 1.68 4.4%
الأيدز والعدوى بفيروسه 1.03 2.7%
حوادث المرور 0.94 2.4%
السل 0.93 2.4%
السكري 0.87 2.3%
أمراض القلب الناجمة عن فرط ضغط الدم 0.83 2.2%

البلدان المرتفعة الدخل الوفيات بالملايين النسبة المئوية للوفيات
مرض القلب الإقفاري 1.42 15.6%
السكتة الدماغية وغير ذلك من الأمراض الدماغية الوعائية 0.79 8.7%
أنواع السرطان التي تصيب الرغامى والقصبات والرئة 0.54 5.9%
داء ألزهايمر وأنواع الخرف الأخرى 0.37 4.1%
أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي السفلي 0.35 3.8%
مرض الرئة الانسدادي المزمن 0.32 3.5%
سرطان القولون وسرطان المستقيم 0.30 3.3%
السكري 0.24 2.6%
أمراض القلب الناجمة عن فرط ضغط الدم 0.21 2.3%
سرطان الثدي 0.17 1.9%

العالم الوفيات بالملايين النسبة المئوية للوفيات
مرض القلب الإقفاري 7.25 12.8%
السكتة الدماغية وغير ذلك من الأمراض الدماغية الوعائية 6.15 10.8%
أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي السفلي 3.46 6.1%
مرض الرئة الانسدادي المزمن 3.28 5.8%
أمراض الإسهال 2.46 4.3%
الأيدز والعدوى بفيروسه 1.78 3.1%
أنواع السرطان التي تصيب الرغامى والقصبات والرئة 1.39 2.4%
السل 1.34 2.4%
السكري 1.26 2.2%
حوادث المرور 1.21 2.1%
 

توزيع الوفيات حسب العمر والدخل

توزيع الوفيات حسب العمر والدخل

وفيات الأطفال: صورة غير متوازنة

تعكس الأرقام الواردة أدناه التقديرات الخاصة بأقاليم المنظمة الستة، مع فصل البلدان المرتفعة الدخل من كل إقليم وتصنيفها في فئة سابعة. يرد تعريف الفئات الإقليمية وفئات الدخل في حواشي الإحصاءات الصحية العالمية 2011 (الصفحتان 169 و170).

معدل الوفيات لكل 000 100 طفل ضمن الفئة العمرية صفر- 14 عاماً
معدل الوفيات 000 100 طفل ضمن الفئة العمرية 15- 59 عاماً

س: كم عدد الأشخاص الذين يتوفون كل عام؟

في عام 2008 توفي نحو 57 مليون نسمة.

ج: ما هو السبب التي يتصدر أسباب الوفاة في جميع أنحاء العالم؟

تتسبّب الأمراض القلبية الوعائية، كل عام، في حدوث عدد من الوفيات يتجاوز عدد الوفيات الناجمة عن أيّة أمراض أخرى. ففي عام 2008 توفي نحو 3ر7 مليون نسمة بسبب أمراض القلب التاجية وتوفي 2ر6 مليون نسمة جرّاء السكتة الدماغية أو غيرها من الأمراض الدماغية الوعائية.

س: أليس التدخين هو الذي يأتي في مقدمة أسباب الوفاة؟

إنّ تعاطي التبغ هو العامل المسؤول عن وفاة عُشر البالغين في جميع أرجاء العالم، وذلك نظراً لكونه السبب الرئيسي لكثير من أشد الأمراض فتكاً بالناس في العالم- بما في ذلك الأمراض القلبية الوعائية ومرض الرئة الانسدادي المزمن وسرطان الرئة. وغالباً ما يُعد التدخين السبب الخفي المؤدي إلى الإصابة بالمرض الذي يُدرج في التقارير بوصفه العامل المسؤول عن الوفاة.

س: ما هي الاختلافات الرئيسية بين البلدان الغنية والبلدان الفقيرة فيما يتعلق بأسباب الوفاة؟

يعمّر أكثر من ثلثي سكان البلدان المرتفعة الدخل أكثر من سبعين عاماً ويتوفون نتيجة الإصابة بأمراض مزمنة منها الأمراض القلبية الوعائية أو مرض الرئة الانسدادي المزمن أو أنواع السرطان أو السكري أو الخرف. ولا تزال أنواع العدوى الرئوية المرض المعدي الوحيد المسبّب للوفاة في تلك البلدان.

وفي البلدان المتوسطة الدخل يبلغ نصف السكان تقريباً سن السبعين وهم يتوفون، غالباً، جرّاء أمراض مزمنة، تماماً كما يحدث لسكان البلدان المرتفعة الدخل. غير أنّ السل والأيدز والعدوى بفيروسه وحوادث المرور لا تزال تمثّل في تلك البلدان، على عكس البلدان المرتفعة الدخل، أهمّ أسباب الوفاة.

أمّا في البلدان المنخفضة الدخل فلا يبلغ سن السبعين إلاّ أقلّ من خُمس مجموع السكان ويتعلّق أكثر من ثلث مجموع الوفيات التي تحدث في تلك البلدان تقريباً بأطفال دون سن 15 عاماً. ولا يزال سكان تلك البلدان يتوفون، أساساً، من جرّاء الأمراض المعدية (أنواع العدوى الرئوية وأمراض الإسهال والأيدز والعدوى بفيروسه والسل والملاريا). كما لا تزال مضاعفات الحمل والولادة تمثّل، مجتمعة، أحد أهمّ أسباب الوفاة، إذ ما فتئت تحصد أرواح الرضّع والأمهات على حد سواء.

س: كم عدد الأطفال الذين يتوفون كل عام؟

لقد شهد عام 2008 وفاة أكثر من 8 ملايين طفل دون سن الخامسة، والجدير بالذكر أنّ 99% من هؤلاء الأطفال هم من سكان البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل.

لماذا ينبغي إحصاء الوفيات؟

إنّ تقدير عدد الوفيات السنوية وتحديد أسبابها من أهمّ الوسائل-- إلى جانب تقدير كيفية تأثير مختلف الأمراض والإصابات في معيشة الناس-- لتقييم فعالية النظام الصحي في بلد ما. فالحصول على تلك الأعداد يساعد السلطات الصحية على تحديد ما إذا كانت تركّز على الإجراءات الصحية المناسبة. فمن الأهمية بمكان، بالنسبة لبلد يشهد ارتفاعاً مفاجئاً في عدد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والسكري في غضون بضعة أعوام مثلاً، الشروع في تنفيذ برنامج قوي للتشجيع على اتباع أنماط حياة صحية من شأنها الإسهام في توقي تلك الأمراض. وبالمثل لا بد من إدخال الإصلاحات اللازمة في بلد يقرّ أحد البلدان بأنّ كثيراً من الأطفال يموتون بسبب الملاريا ولا يخصّص إلاّ قدراً صغيراً من الميزانية لتوفير العلاج الناجع ضد هذا المرض.

والجدير بالذكر أنّ البلدان الصناعية تمتلك نُظماً لتقييم أسباب وفاة سكانها. بينما تنعدم تلك النُظم في معظم البلدان النامية، ممّا يقتضي تقييم أعداد الوفيات الناجمة عن أسباب محدّدة انطلاقاً من بيانات غير مكتملة. ومن المسلّم به الآن على نطاق واسع ضرورة إحراز تقدم في هذا المجال من أجل تحسين الصحة والحد من الوفيات التي يمكن توقيها في العالم النامي.

 

مختارات