مجلة منظمة الصحة العالمية

فجوات معرفية في النشريات العلمية حول وفيات الأمهات: مراجعة منهجية

Diana Gil-González, Mercedes Carrasco-Portiño, & Maria Teresa Ruiz

الملخص

أدت القضايا المتعلقة بوفيات الأمهات إلى الكثير من المعلومات النظرية والتجريبية، ورغم المقدار الكبير من الأعمال المنشورة حول هذه المواضيع، لاتزال وفيات الأمهات تحدث بمعدلات مرتفعة، ولاتزال الحلول بعيدة المنال: فالبحوث العلمية حول وفيات الأمهات تتركز بشكل رئيسي على العوامل السريرية )الإكلينيكية(؛ وقد لا يكون هذا الأسلوب أكثر الأساليب نفعاً إذا ما أردنا فهم مشكلة وفيات الأمهات بمجملها، وإذا ما أردنا تقدير أهمية العوامل الاقتصادية والسياسية والبنية الإجمالية للمجتمع. وقد سجلنا في هذا التقرير عدد الدراسات العلمية التي نشرت في الفترة بين عامي 2000 و 2004 حول الأسباب الرئيسية لوفيات الأمهات، كما عرَّفتها منظمة الصحة العالمية، وقارنَّا نسبة المقالات التي كُتِبَتْ حول كل سبب مع العبء الذي يلقيه ذلك السبب. والأمر الثاني أننا أجرينا مراجعة منهجية لخصائص وجودة المقالات حول ما للبنية الإجمالية من محدِّدات تؤثر على وفيات الأمهات. فعلى ضوء ما يلقيه المخاض المتع والإجهاض المحفوف بالمخاطر والنزوف من أعباء، فإنها تبدو أقل تمثيلاً في النشريات العلمية. ومن وجهة نظرنا فإن معظم الدراسات التي خضعت لتحليلنا كانت مستعرضة )شاملة للقطاعات(، وقد أُجْرِيَتْ في بلدانٍ متقدمة دون مساهمة باحثين من البلدان النامية التي أجريت دراسة وفيات الأمهات فيها. أما ما يتعلق بالبنية الإجمالية من عوامل فأكثرها ذكراً كان المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية. وبالإجمال، كان هناك نقص في المعلومات المنشورة حول المحدِّدات الثقافية والسياسية لوفيات الأمهات. ويعتقد أنه ينبغي اتباع أسلوب علمي رفيع الجودة عند إجراء دراسات حول وفيات الأمهات، لضمان الحصول على معطيات رصينة يمكن مقارنتها بغيرها، كما ينبغي تحسين تصميم الدراسة بحيث تسمح بإظهار العلاقة السببية بين محدِّدات البنية الإجمالية ووفيات الأمهات.

شارك