مجلة منظمة الصحة العالمية

تأثير وباء الإيدز على تغذية الرضع في جنوب أفريقيا: (( عندما يرونـني قادماً أحمل العلب يضحكون مني))

Tanya Doherty, Mickey Chopra, Lungiswa Nkonki, Debra Jackson, & Ted Greiner

الملخص

الأهداف

استكشاف كيف أثَّر وباء الإيدز على ممارسات تغذية الرضع لدى الأمهات الإيجابيات لفيروس العوز المناعي البشري في جنوب أفريقيا.

الطرق

أجرينا مقابلات مع الأمهات في دراسة كيفية استباقية للأتراب. وقد اخترنا بشكل مقصود عينة فرعية تتكوَّن من 40 امرأة من بين 650 من الأمهات الأتراب الإيجابيات لفيروس العوز المناعي البشري لإجراء مقابلات معمَّقة معهن.

الموجودات

لقد غيّر وباء الإيدز من سياق الاختيارات التي كانت تـتخذ وتنفذ في تغذية الرضع. فالأمهات الإيجابيات لفيروس العوز المناعي البشري في دراساتنا، وكان معظمهن شابات عازبات عاطلات عن العمل، كنّ يبذلن جهداً كبيراً لحماية استقلالهن في اتخاذ القرار. وقد زاد عدم التأكد من سلامة الإرضاع الطبيعي من الثدي من قوة وتأثير العاملين الصحيـين، فأصبحوا بمثابة القائمين على التزويد بالمعلومات الحديثة إلى جانب قيامهم بالتزويد بالموارد الأساسية مثل مستحضرات الحليب. إلا أن الخوف من كشف حالة فيروس العوز المناعي البشري ومن الوصمة أدى إلى إضعاف قدرة الأمهات على مقاومة المعايـير الراسخة للأسر وللمجتمعات، والتي تشجع الإدخال المبكِّر للسوائل وللأغذية في إطعام أطفالهن، وإلى تساءل الأمهات عن جدوى عدم الإرضاع الطبيعي من الثدي. وتعاني الأمهات اللاتي اخترن الاقتصار على تغذية أطفالهن على مستحضرات الحليب من صعوبة الحصول على تلك المستحضرات بسبب السياسات التي تفتقد المرونة، مع فقدان الإمدادات من المستحضرات في العيادات. وقد أدت قلة الدعم في الفترة التالية للولادة إلى الانعزال الاجتماعي، مما يجعل الأمهات يتشكّكن في قدراتهن على رعاية أطفالهن.

الاستنتاج

تؤدي معاناة الأمهات الإيجابيات لفيروس العوز المناعي البشري في تغذية أطفالهن إلى تأثيرات شديدة على الفعالية الميدانية للبرامج التي تستهدف الوقاية من سراية فيروس العوز المناعي البشري من الأمهات إلى أطفالهن. إن فهماً أفضل لكيفية تغيـير فيروس العوز المناعي البشري لممارسات تغذية الرضع قد يؤدي لرسم طريق واضحة لإعداد تدخلات تستهدف تحسين التوعية حول تغذية الرضع وحول تقديم الدعم في الفترة التالية للولادة.

شارك