مجلة منظمة الصحة العالمية

كشف حالات السل في برنامج إيصالي في أرياف جنوب أثيوبيا.

Estifanos Biru Shargie, Odd Mørkve, & Bernt Lindtjørn

الملخص

الأهداف

للتأكد فيما إذا كان لكشف حالات السل في البرنامج الإيصالي للمجتمع في الأرياف تأثير على معدل الإبلاغ عن الحالات وعن مدة الأعراض وعن نتائج المعالجة لحالات السل الإيجابي اللطاخة.

الطرق

اخترنا 32 من المجتمعات، ووزعت بطريقة عشوائية كمجموعات تدخُّل أو مجموعات شاهدة، وقد عقد العاملون الصحيون في سبعة مراكز صحية في مجتمعات التدخُّلات عيادات شهرية إيصالية للتشخيص يتم فيها الحصول على عينات من البلغم ممن يشتبه بإصابتهم بالسل المصحوب بالأعراض للفحص المجهري، كما وزع القائمون على تعزيز الصحة في المجتمع وريقات تثقيفية، وناقشوا أعراض السل أثناء زياراتهم واجتماعاتهم الشعبية، وشجعوا المصابين الذين يعانون من أعراض السل لزيارة فريق العمل المعني بالبرنامج الإيصالي أو أحد المرافق الصحية القريبة. أما في المجتمعات الشاهدة، فقد كشفت الحالات بين المشتبه بإصابتهم ممن يعانون من الأعراض ويراجعون المرافق الصحية باتباع وسائل الكشف اللافاعل للحالات، فيما تم إدراج مرضى السل الإيجابي اللطاخة من بين المجتمعات الشاهدة ومجتمعات التدخلات أثناء فترة الدراسة بالطريق الراجع.

الموجودات

استغرقت الدراسة سنة، اكتشف خلالها 159 مريضاً إيجابي اللطاخة من مجموعة التدخُّلات و221 مريضاً إيجابي اللطاخة من مجموعة الشواهد. وقد كان معدل الإبلاغ عن الحالات في جميع المجموعات العمرية 124.6 لكل مئة ألف في السنة في مجموعة التدخلات و98.1 لكل مئة ألف في السنة في مجموعة الشواهد (قيمة الاحتمال 0.02). فيما كان معدل الإبلاغ عن الحالات في البالغين ممن تجاوز الرابعة عشر عاماً 207 لكل مئة ألف في السنة في مجموعة التدخلات، و158 لكل مئة ألف في السنة في مجموعة الشواهد. وقد بلغت النسبة المئوية لمن كانت فترة الأعراض لديه تزيد عن ثلاثة شهور 41% لدى مجموعة التدخلات، و63% لدى مجموعة الشواهد (قيمة الاحتمال أقل من 0.001). وقد نقصت الفترة السابقة للمعالجة مع تصاحب الأعراض لدى مجموعة التدخلات بمقدار يتراوح بين 55 و60%، فيما نقصت لدى مجموعة الشواهد بمقدار يتراوح بين 3 و20%، وقد استكمل 81% من المرضى في مجموعة التدخلات و75% من مرضى مجموعة الشواهد علاجهم بنجاح (قيمة الاحتمال: 0.12).

الاستنتاج

لقد كان التدخل فعَّالاً في تحسين سرعة كشف حالات السل الإيجابية اللطاخة في هذه المواقع دون أن يزيد من مدى الكشف عن الحالات. وكان لدى المجموعتين (التدخلات والشواهد) نتائج جديرة بالمقارنة.

شارك