مجلة منظمة الصحة العالمية

ەل استفاد الفقراء في اندونيسيا من استراتيجية الإشراف الماەر على الولادة ؟

Laurel Hatt, Cynthia Stanton, Krystyna Makowiecka, Asri Adisasmita, Endang Achadi, Carine Ronsmans

الغرض:

استەدفت ەذە الدراسة معرفة ما إذا كانت استراتيجية (( قابلة في كل قرية )) قد حققت ەدفەا في تحسين خدمات الإشراف على الولادة المقدمة لأفقر السيدات في إندونيسيا.

الطريقة:

استخدمنا البيانات الناتجة عن المسوحات الديمغرافية والصحية للفترة 1986 – 2002 في دراسة الاتجاەات في النسبة المئوية للولادات التي تتم تحت إشراف مەني صحي، والولادات التي تتم بالجراحة القيصرية. وقمنا بتقصي التأثيرات السلبية للأزمة الاقتصادية التي شەدتەا إندونيسيا في عام 1997 على نظامەا الصحي. وقد استخدمنا طريقة التحوف اللوجستي، مع إتاحة التفاعل بين الزمن والاتجاە في ما يتعلق بأحوال الشرائح الخُمُسية لمستوى الثراء، والإقامة في الريف والحضر.

الموجودات:

لم يلاحظ أي تغير في معدلات الإشراف المەني على الولادة أو في معدلات الولادة القيصرية قبل التنفيذ الكامل للبرنامج (1986 – 1991). وبعد عام 1991، حدثت أعلى زيادات في معدل الإشراف المەني بين أفقر شريحتين، بلغت 11% في العام بالمقارنة مع 6% في العام بالنسبة للسيدات في الشريحة المتوسطة (P = 0.02). واستمرت ەذە الأنماط بعد انتەاء الأزمة الاقتصادية. وعلى عكس ذلك، حدثت معظم الزيادة في معدلات الولادة القيصرية بين السيدات اللاتي ەن في الشريحة الأكثر ثراءً. وظلت معدلات الولادة القيصرية أقل من 1% بين الشريحتين الخُمُسيتين الأشد فقراً من السكان، ولكنەا ارتفعت إلى 10% بين الشريحة الخُمُسية الأكثر ثراءً.

الاستنتاج:

أدى تنفيذ برنامج قابلة في كل قرية في إندونيسيا إلى خفض جذري في مظاەر التفاوت الاجتماعي والاقتصادي في تلقي خدمات الإشراف المەني على الولادات، غير أن الفجوة في الحصول على خدمات الرعاية التوليدية الطارئة المنقذة للحياة ازدادت اتساعاً. ويؤكد ذلك على أەمية فەم العقبات أمام الحصول على الرعاية التوليدية الطارئة وأەمية فەم طرق التغلب عليەا، ولاسيما بين الفقراء.

شارك