مجلة منظمة الصحة العالمية

تدريب العاملين بالصحة العمومية في الكلية الوطنية للصحة العمومية: تلبية احتياجات أفريقيا

Kebogile Mokwena, Mathilda Mokgatle-Nthabu, Sphiwe Madiba, Helen Lewis, Busi Ntuli-Ngcobo

المشكلة:

يظل النقص في أعداد العاملين المدرَّبين في مجال الصحة العمومية يمثِّل أحد التحدِّيات. وتقدر نسبة الممارسين في مجال الصحة العمومية في أفريقيا جنوب الصحراء بـ 1.3% من مجموع قوة العمل الصحية في العالم، يتحمَّلون وحدهم ربع العبء المرضي العالمي.

الأسلوب:

بُغية سد هذه الفجوة، وضعت الكلية الوطنية للصحة العمومية، في ما كان يطلق عليه الجامعة الطبية في أفريقيا الجنوبية، أسلوباً مبتكراً، باستخدام عناصر التعلُّم عن بُعد، من أجل تقديم برامج الصحة العمومية الخاصة بها. وتقتصر الدراسة الإلزامية داخل الفصول الدراسية على أربع مجموعات، مدة كل منها أسبوعان.

التغيرات ذات الصلة:

أمكن من خلال جمع العناصر التي تقدَّم إلكتـرونياً بشكل مباشر، مع المناهج التقليدية التي تقدَّم داخل الفصول الدراسية، تقليص أوجه القصور الناجمة عن بُعد المناطق جغرافياً. وفي ذات الوقت، صُمِّم المقرَّر الدراسي بحيث يعكس القضايا الصحية القاريَّة ضمن الأعمال الدراسية والبحوث ذات الصلة باحتياجات الطلاب.

الدروس المستفادة:

يتيح الأسلوب الذي تستخدمه الكلية الوطنية للصحة العمومية حدوث زيادة مطردة في عدد العاملين في مجال الصحة العمومية في أفريقيا. وفي ضوء مرونة عناصر التعلُّم الإلكتـروني ومشروعات الأبحاث ذات الطبيعة الأفريقية الخاصة، أمكن لخريجين من 16 بلداً أفريقياً الاستفادة من هذا البرنامج. وقد أظهر أحد التقيـيمات أنه ينبغي لمثل هذه البرامج أن تحفِّز المشاركين، بشكل دائم، على خفض معدلات تسرب الطلاب من الدراسة، كما ينبغي أن يمثِّل الإلمام باستخدامات الحاسوب شرطاً أساسياً للالتحاق بهذا البرنامج. ويمكن أن تكون الدورات التعليمية القصيرة التي تمنح شهادة في مجالات الصحة العمومية ذات الصلة، مفيدة في السياق الأفريقي. ويمكن تكرار تقديم هذا البرنامج في مناطق أخرى من القارة.

شارك