مجلة منظمة الصحة العالمية

تـرسيم قُدرات التعليم العالي للصحة العمومية في أفريقيا: مشروع

CB IJsselmuiden, TC Nchinda, S Duale, NM Tumwesigye, D Serwadda

الغرض:

ركَّزت الدراسات المنشورة حول الموارد البشرية الصحية في أفريقيا على الخدمات الصحية الشخصية. ولا يُعرف إلى القليل عن التعليم العالي في مجال الصحة العمومية. وتبيِّن هذه الورقة وضع التعليم العالي في مجال الصحة العمومية في أفريقيا. ويندرج تحت فئة العاملين في الصحة العمومية جميع المهنيـِّين اللازمين لإدارة وتحسين أداء النُظُم الصحية والصحة العمومية.

الطريقة:

تم جمع بيانات من خلال الاستبيانات والزيارات الشخصية إلى الإدارات والمعاهد والكليات المختصة بالصحة العمومية أو طب المجتمع. واستُخدمت طرق الإحصاء الوصفيَّة البسيطة لتحليل البيانات.

الموجودات:

بيَّنت الدراسة أن عدد العاملين المتفرغين لرعاية 900 مليون شخص يقل عن 500 عامل، وأن حوالي ثلثيهم هم من الذكور. كما بينت أن نسبة الحاصلين على درجات علمية عالية تـزيد بين الذكور (89%) على الإناث (72%). بل إن أكثر من نصف البلدان (55%) ليس لديها أي برامج للصحة العمومية في مستوى الدراسات العليا. ويشتد هذا النقص في البلدان الأفريقية الناطقة بالبرتغالية والناطقة بالفرنسية. ويلاحظ أيضاً أن الوحدات التي تقدِّم برامج الصحة العمومية صغيرة الحجم: فنحو 81% منها يعمل بها أقل من 20 من العاملين، ونحو 62% منها يعمل بها أقل من 10 من العاملين. ومن ناحية أخرى، نجد أن أكثر من 80% من الأفارقة يعيشون في بلدان يُقدَّم بها برنامج واحد على الأقل، وأن هناك ست كليات أكبر حجماً يعمل بها أكثر من 25 من العاملين. وتـركِّز البرامج غالباً على المهنيـِّين الطبيـِّين، ولكن يُلاحظ أن عدد البرامج (( المفتوحة )) آخذ في الزيادة. ولم يُلاحظ ارتباط بين التعليم والبحوث في مجال الصحة العمومية.

الاستنتاج:

تحتاج أفريقيا إلى خطة عاجلة لتطوير قدراتها التعليمية في مجال الصحة العمومية. ويمثل الافتقار إلى النواة الأساسية فجوة رئيسية ينبغي التصدِّي لها عن طريق تعزيز المراكز دون الإقليمية، بحيث يقدِّم كل منها برامج للبلدان المحيطة به. كما ينبغي زيادة البحوث المرتبطة بتعليم الصحة العمومية والمؤسسات التعليمية.

شارك