مجلة منظمة الصحة العالمية

المشكلات والتقدُّم الـمُحْرَز في تعليم الصحة العمومية

Alena Petrakova, Ritu Sadana

يتطلب تحسين صحة السكان في العالم مزيدا من التطوير لأسلوب تدريس الصحة العمومية. ولذا أصبح الوقت مناسبا لمناقشة توجُّه ومدى ملاءمة نحو 400 كلية من كليات الصحة العمومية والعديد من المؤسسات ذات العلاقة بالصحة العمومية في جميع أنحاء العالم. ويرى البعض أن معظم كليات الصحة العمومية الموجودة في البلدان المنخفضة الدخل تسير مغمضة العينين على خطى نظرائها في البلدان المرتفعة الدخل، فتحاكي نظام التدريس المرتكز على قاعات الدراسة، وتخرِّج اختصاصيِّـين في الوبائيات ذوي فهم محدود لكيفية العمل في إطار نظام صحي يستهدف تلبية الاحتياجات المحلية، أو لكيفية حشد شركاء متعدِّدين من أجل تحقيق الأهداف الصحية للسكان وأهداف المساواة في الحصول على الخدمات الصحية. ويرى فريق آخر أن الكليات في البلدان المرتفعة الدخل تركِّز على العلوم، في حين أن الكليات الموجودة في البلدان المنخفضة الدخل، المبتلاة بضيق الموارد، ينصب تـركيزها على الفنون والآداب. تطلب هذه المناقشة التي تدور حول مائدة مستديرة من عمداء ومديري كليات ومعاهد الصحة العمومية في بلدان العالم أن يحدِّدوا الأفكار المبتكرة في مجال التدريب على الصحة العمومية وبحوثها وممارستها، والتي من شأنها أن تؤهل هذه الكليات للتصدي لتحدِّيات الصحة والتنمية.

شارك