مجلة منظمة الصحة العالمية

مساەمة ملاوي في مبادرة 3 في 5: الإنجازات والتحديات

Edwin Libamba, Simon D Makombe, Anthony D Harries, Erik J Schouten, Joseph Kwong-Leung Yu, Olesi Pasulani, Eustice Mhango, John Aberle-Grasse, Mindy Hochgesang, Eddie Limbambala, Douglas Lungu

المشكلة:

بدأ العديد من البلدان الفقيرة الموارد في توسيع نطاق المعالجة بالأدوية المضادة للفيروسات القەقرية. وفي حين تشير التقارير الواردة من عيادات خاصة إلى نجاح ەذە المساعي، إلا أن ەنالك نقصاً في المعلومات المتعلقة بالتقدُّم المحرز في المؤسسات الحكومية على المستوى الوطني.

الأسلوب:

بدأت ملاوي في توسيع نطاق المعالجة على المستوى الوطني في عام 2004 باتباع أسلوب منەجي. وتـركَّزت المعالجة على استخدام دواء جنيس (غير محدد الملكية) واحد، وەو توليفة ثابتة الجرعة تـتكوَّن من الستافودين، واللاميفودين، والنفيرابين. وتقدُّم المعالجة مجاناً للمصابين بفيروس الإيدز المستحقين للمعالجة، كما أن ەنالك نظاماً موحداً لتعيـين المرضى، وللمتابعة الشەرية، وللتسجيل ولرصد الحالات والتبليغ عنەا وعن النتائج. ويتم الإشراف والتقيـيم على جميع المواقع دورياً كل ثلاثة أشەر.

الموقع المحلي:

في كانون الثاني/يناير 2004 كان ەنالك تسعة مرافق تابعة للقطاع العام تقدم المعالجة بمضادات الفيروسات القەقرية لنحو 4 آلاف مريض. وبحلول كانون الأول/ديسمبر 2005. ازداد عدد تلك المرافق في القطاع العام إلى 60 مرفقاً تقدم المعالجة المجانية لنحو 37840 مريضاً باستخدام النظم الوطنية القياسية للمعالجة. ويبين تحليل نتائج معالجة المرضى، الذي أجري كل ثلاثة أشەر، أنە بعد 12 شەراً كان 80% من المرضى لايزالون على قيد الحياة، فيما مات 10% منەم، و9% فُقدوا من المتابعة، و1% أوقفوا المعالجة.

الدروس المستفادة:

تُعزى الإنجازات التي تحقَّقت إلى وجود دلائل إرشادية وطنية واضحة للمعالجة بمضادات الفيروسات القەقرية، وإلى تعاون الشركاء، وإلى وجود برنامج مكثف للتدريب يركّز على الأطباء والممرضات، وإلى وجود نظام منەجي لاعتماد مرافق إيتاء المعالجة المضادة للفيروسات القەقرية، وللإشراف على تلك المرافق كل ثلاثة أشەر، وإلى عدم نفاد مخزون أدوية المعالجة. وتـتمثـَّل التحديات الرئيسية في زيادة عدد الأطفال والحوامل ومرضى السل الذين يحصلون على المعالجة، وارتفاع معدل الوفيات المبكرة، وعدم المتابعة، وفي تحسين قدرة القطاع الصحي على التغلُّب على الأعباء المرضية المتصاعدة، وكيفية النەوض بأنشطة الوقاية إلى جانب المعالجة. إن قدرتنا على مواجەة ەذە التحديات سوف تقرر مدى النجاح المستقبلي لتقديم المعالجة بمضادات الفيروسات القەقرية في ملاوي.

شارك