مجلة منظمة الصحة العالمية

مكافحة نواقل المرض تكمل إعطاء الأدوية المضادة لداء الفلاريات البنكروفتية في تيروكويلور، الەند

IP Sunish, R Rajendran, TR Mani, A Munirathinam, AP Dash, BK Tyagi

الەدف:

التعرف على دور مكافحة نواقل المرض في إحراز خفضٍ أكثر لسراية داء الفلاريات البنكروفتية تلو إعطاء الأدوية، والتعرف على التأثير على مَناسِب القياسات الفلارية على المدى الطويل.

الطريقة:

استكملت ثلاث دورات من الإعطاءٍ الجموعي لدوائَيْ الإيفيرميكتين ودي إيثيل كاربامازين وذلك بمكافحة نواقل المرض (وبشكل رئيسي باستخدام حبات البولي ستيرين في قرى تيروكويلور في جنوب الەند في الفترة بين عامي 1995 و1999). وەكذا فإن إعطاء الأدوية قد نُفِّذ بتوزيع دي إيثيل كاربامازين مع الألبندازول أو بتوزيع دي إيثيل كاربامازين لوحدة. وأجرينا تقيـيماً لتأثير الإعطاء الجموعي للأدوية لوحدە أو مصحوباً بمكافحة نواقل المرض (منذ عام 1995 وحتى 2005) على مَناسِب سراية نواقل المرض (مثل مَنْسَب شدة السراية، ومُعدَّل اللسع الشەري، وإمكانية السراية الشەرية وإمكانية السراية السنوية) وقد أجرينا تحليلاً للمعطيات حول العدوى بالفلاريات في المجتمع لتقدير معدل انتشار وجود الفلاريات في الدم ووجود مستضدەا في الدم، وذلك باستخدام تحليل خي مربع واختبار الدقة لفيشر.

الموجودات:

لقد نقصت كثافة نواقل المرض بشكل واضح في القرى التي أجريت فيەا مكافحة نواقل المرض إلى جانب الإعطاء الجموعي للأدوية، ولم يكشف عن أي بعوضة تحمل العدوى في الأعداد الضئيلة الباقية منەا على قيد الحياة. وقد كان معدل وجود المستضدات الفلارية في الدم منخفضاً، وتواصل انخفاضە بشكل واضح في الفئات العمرية بين 15 – 25 عاماً في القرى التي أعطي فيەا الدواء جموعياً مع مكافحة نواقل المرض، وذلك بعكس القرى التي لم تـتلق سوى الإعطاء الجموعي للأدوية.

الاستنتاج:

لا يمكن ضمان استدامة المكاسب من الإعطاء الجموعي للأدوية إلا باستكمال وسائل مكافحة نواقل المرض. وينصح بإدراج مكافحة نواقل المرض ضمن البرنامج العالمي للتخلص من داء الفلاريات اللمفية، فذلك قد يؤدي لتقصير الوقت اللازم للتخلص منە.

شارك