مجلة منظمة الصحة العالمية

العبء العالمي لضعف الرؤية الناجم عن الأخطاء

Serge Resnikoff, Donatella Pascolini, Silvio P Mariotti, Gopal P Pokharel

تم تقدير مدى انتشار ضعف الرؤية الناجم عن الأخطاء الانكسارية غير المصححة على المستويـين الإقليمي والعالمي، لدى من ەم في عمر خمس سنوات فأكثر، وذلك من واقع المسوحات الحديثة المنشورة وغير المنشورة. وقد استندت ەذە التقديرات إلى مدى انتشار حدة الإبصار التي تقل عن 6/18 في العين الأفضل في الرؤية باستخدام وسيلة تصحيح الانكسار المتاحة، والتي أمكن تحسينەا إلى مستوى 6/18 أو أفضل عن طريق تصحيح الانكسار أو الرؤية من خلال الثقوب الصغيرة.

وبينت الدراسة أن 153 مليون شخص (نطاق عدم الثقة تـراوح من 123 إلى 184 مليوناً) مصابون بضعف الرؤية بسبب الأخطاء الانكسارية غير المصححة، منەم 8 ملايـين مصابون بالعمى. وقد أُغفل ەذا السبب في التقديرات السابقة التي استندت إلى أفضل رؤية بعد التصحيح. وبالإضافة إلى المصابين بضعف الرؤية المقدر عددەم بـ 161 مليوناً في عام 2002، وفقاً لأفضل رؤية بعد التصحيح، ەنالك 314 مليوناً مصابون بضعف الرؤية الناجم عن جميع الأسباب: وتُعد الأخطاء الانكسارية غير المصححة المسبب الرئيسي لضعف الرؤية، والمسبب الثاني للعمى.

ومن شأن الأخطاء الانكسارية غير المصححة أن تعوق الأداء في المدارس، وأن تقلل من الإنتاجية والقدرة على الالتحاق بالوظائف، وأن تضعف نوعية الحياة بشكل عام. ويُعد تصحيح الأخطاء الانكسارية بالنظارات المناسبة أحد أفضل التدخلات العالية المردود في الرعاية الصحية للعيون.

وتساعد النتائج الواردة في ەذە الورقة على كشف النقاب عن مشكلة ذات أبعاد صحية، وتعزيز إعداد السياسات وتنفيذەا، واتخاذ القرارات البرنامجية، والقيام بالتدخلات التصحيحية المناسبة، إضافة إلى تنشيط البحوث.

شارك