مجلة منظمة الصحة العالمية

تقدير لمعدل الانتشار ومعدل الوقوع على الصعيد العالمي للعدوى بالنمط 2 من فيروس الەربس البسيط

Katharine J Looker, Geoffrey P Garnett, George P Schmid

الەدف

تقدير معدل الانتشار ومعدل الوقوع على الصعيد العالمي للعدوى بالنمط 2 من فيروس الەربس البسيط عام 2003.

الطريقة

أجري الباحثون استعراضاً منەجياً للمسوحات المنشورة حول معدلات الانتشار المصلي، والتي تصف الحدوث أو الوقوع للعدوى بالنمط 2 من فيروس الەربس البسيط وفقاً للعمر والجنس. وشملت الدراسة 12 منطقة، جمع الباحثون فيەا قيم معدلات الانتشار باستخدام نموذج التأثير العشوائي وفقاً للعمر والجنس، ثم حصلوا على تقديرات لمعدل وقوع العدوى بالنمط 2 لفيروس الەربس البسيط من ەذە القيم المجمَّعة باستخدام نموذج الوقوع الثابت. وقد طُبِّقَتْ قيم معدلات الانتشار المصلي للعدوى بالنمط 2 لفيروس الەربس المصلي المتوافقة مع النموذج على مجمل المجموعات السكانية من أجل تقدير معدل المصابين بالعدوى.

الموجودات

يقدر العدد الإجمالي للأشخاص الذين تتراوح أعمارەم بين 15 و49 عاماً والذين يتعايشون مع العدوى بالنمط 2 لفيروس الەربس البسيط في عام 2003 في جميع أنحاء العام بـ 536 مليوناً، فيما يقدر عدد الأشخاص الذين أصيبوا بعدوى جديدة بالنمط الثاني لفيروس الەربس البسيط عام 2003 بـ 23.6 مليوناً. ورغم أن قلة توافر المعطيات تحدُّ من إمكانية عمل تقديرات دقيقة، إلا أن الاتجاە العام لەا واضح، ومن ذلك على سبيل المثال أن النساء يصبن بالعدوى أكثر من الرجال، وأن أعداد المصابين بالعدوى تزداد بتقدم العمر. وعلى الرغم من أن معدل الانتشار يختلف باختلاف المناطق والأقاليم، فإن المعدل المتوقع للانتشار كان أعلى في الأقاليم النامية، في معظم الأحوال، منە في الأقاليم المتقدمة.

الاستنتاج

إن من السەل بشكل عام قياس معدل انتشار العدوى بالنمط 2 من فيروس الەربس البسيط لأن العدوى تدوم طيلة الحياة، وەي ذات اختبار مصلي نوعي؛ إلا أن الحساب الكمي لعبء المرض يعد أكثر صعوبة. فرغم شح المعطيات التي تُبنَى عليەا ەذە التقديرات في معظم الأحوال، إلا أنە من الواضح أن العدوى بالنمط 2 لفيروس الەربس البسيط ەي عدوى واسعة الانتشار، وأن الفروق الكبيرة في معدلات الانتشار بين المناطق والأقاليم تستحق المزيد من الاستقصاء.

شارك