مجلة منظمة الصحة العالمية

تقيـيم جودة المعطيات المجمَّعة في عيادات معالجة المصابين بالفيروسات القهقرية في ملاوي

Simon D Makombe, Mindy Hochgesang, Andreas Jahn, Hannock Tweya, Bethany Hedt, Stuart Chuka, Joseph Kwong-Leung Yu, John Aberle-Grasse, Olesi Pasulani, Christopher Bailey, Kelita Kamoto, Erik J Schouten, Anthony D Harries

المشكلة

في إطار النهوض بالبرامج الوطنية لمعالجة المصابين بالفيروسات القهقرية لابد من أن تكون المعطيات مستكملة ودقيقة وتعبر عن الوقت الملائم لموقع الرصد والتخطيط على الصعيد الوطني. وكثيراً ما يتعذر معرفة دقة ومدى كمال التقارير التي تجمعها مرافق معالجة الفيروسات القهقرية بشكل منفرد.

الأسلوب

يقيِّم الباحثون في هذه الدراسة جودة المعطيات الملخصة والمجمعة خلال ثلاثة شهور هي نيسان/أبريل وأيار/مايو وحزيران/يونيو، والتي تبلغ عنها مرافق معالجة الفيروسات القهقرية (تقارير ميدانية) ومقارنتها بالمعايـير الذهبية للمعطيات الملخصة التي جمعتها المرافق بشكل مستقل من قِبَل فريق الإشراف من وزارة الصحة (تقرير الإشراف). وأُخْضِعَت للمقارنة مدى دقة واكتمال السجلات الرئيسية للحالات والمتغيرات الخاصة بالنتائج، وقد اعتبرت المعطيات غير صحيحة إذا لم تكن المتغيرات متوافرة أو كانت مختلفة بمقدار يزيد على 5% من تقارير الإشراف، ثم قارن الباحثون الملخصات الوطنية التي حصلوا عليها من مصدرين من مصادر المعطيات.

الموقع المحلي

يرتكز رصد وتقيـيم البرنامج الوطني لمعالجة المصابين بالفيروسات القهقرية في ملاوي على أداة توصي باستخدامها منظمة الصحة العالمية لرصد تلك المعالجة،تتضمن بطاقة رئيسية لكل مريض يتلقَّى المعالجة للفيروسات القهقرية وسجلاً آخر للمريض في كل مرفق للمعالجة من الفيروسات القهقرية. وكل ثلاثة شهور تستكمل المواقع التحليل التراكمي للأتراب، وتجري أفرقة من وزارة الصحة زيارات إشرافية على مواقع المعالجة من الفيروسات القهقرية التابعة للقطاع العام للتأكُّد من جودة المعطيات المبلَّغ عنها.

التغيرات

لقد استكملت معظم المواقع تسجيل البطاقات والمعطيات الخاصة بالنتائج، إلا أن الكثير منها لم يبلغ عن المعطيات الدقيقة لعدد من الحقول البالغة الأهمية في المعطيات والتي تشمل سبب البدء، والنتيجة، ونظام المعالجة. وقد أدَّى استخدام الخلاصة الوطنية للتقارير الميدانية إلى نقص حسابي مقداره 12% في العدد الوطني الإجمالي للأشخاص الذين يعالجون بأدوية الخط الأول، وهناك علاقة بين العديد من خصائص مستوى المرفق وجودة المعطيات.

الدروس المستفادة

رغم أن باستطاعة العديد من المواقع الحصول على خلاصات كاملة حول المعطيات فإن دقة التقارير الصادرة عن المرافق غير كافية للرصد الوطني. وينبغي على وزارة الصحة وعلى شركائها مواصلة العمل للتعرُّف على الـمُداخلات من قبيل الإشراف الداعم بغية بناء القدرات في المواقع للاستمرار في جمع المعطيات الرفيعة الجودة وتقديم الدعم لتلك الـمُداخلات لضمان توافر المعلومات الدقيقة للرصد الميداني والتخطيط الوطني.

شارك