مجلة منظمة الصحة العالمية

بسمارك يلتقي ببفيردج على الطريق الحريري: تنسيق الموارد المالية لإيجاد نظام شامل للتمويل الصحي في قيرغيزستان

Joseph Kutzin, Ainura Ibraimova, Melitta Jakab & Sheila O’Dougherty

الملخص

كثيراً ما يتم تصوير الاختيارات المتاحة لإصلاح التمويل الصحي على أنها خيارات بين فرض الضرائب العامة (بما يعرف أنه نموذج بيفردج) وبين الضمان الصحي الاجتماعي (بما يُعرف بنموذج بسمارك). وتقدم السنوات العشر لإصلاح التمويل الصحي في قيرغيزستان، والتي بدأت منذ إدخال صندوق النظام الصحي الإجباري عام 1997، مثالاً ممتازاً على خطأ سياسة اقتصار التمويل الصحي، على مجرد الاختيار بين نموذجَيْ بيفردج وبسمارك؛ فبدلاً من تفتيت النظام وفقاً لوضع السكان من حيث التأمين الصحي، وكما فعل الكثير من البلدان المنخفضة الدخل والمتوسطة الدخل، فقد استرشدت عملية الإصلاح في قيرغيزستان بهدف أن يكون لها نظام وحيد يشمل جميع السكان. ومن أهم ملامح ذلك النظام دور صندوق الضمان الصحي الإجباري وتطوُّره التدريجي ليكون المشتري الوحيد لخدمات الرعاية الصحية لكامل السكان، مستخدماً طُرقاً للدفع تستند على الحصائل، وإعادة الهيكلة الكاملة للإجراءات التجميعية انطلاقاً من البنية السابقة اللامركزية للميزانية، وصولاً لتجميعة وطنية وحيدة مع إنشاء حزمة منافع صريحة. وكان من الأمور الهامة في هذه العملية تحويل دور عوائد الميزانية العامة، وهي المصدر الوحيد للتمويل العام للصحة، من الدعم المباشر لتقديم الخدمات إلى دعم شراء الخدمات نيابةً عن جميع السكان، بتحويلهم إلى صندوق التأمين الصحي. وقد أظهرت الإصلاحات الصحية في قيرغيزستان، من خلال أسلوبها لسياسات التمويل الصحي، وبشكل خاص لتجميع الموارد، أن من الممكن استخدام المصادر المختلفة للتمويل بطريقة تكاملية صريحة للتمكن من إيجاد نظام موحَّد وشامل.

شارك