مجلة منظمة الصحة العالمية

إضفاء السمات الديموقراطية على الصحة في المكسيك: المبادرات التمويلية للتغطية الشاملة

Julio Frenk, Octavio Gómez-Dantés & Felicia Marie Knaul

في عام 2003 صادق الكونغرس المكسيكي على إصلاحات في نظام الحماية الاجتماعية للصحة، ووفقاً لذلك سيزداد تمويل القطاع العام للصحة بمقدار 1% من الناتج المحلي الإجمالي على مدى 7 سنوات لتوفير الضمان الصحي الشامل. وقد أصبح بمقدور الأسر الفقيرة التي كانت مستبعدة من الضمان الاجتماعي التقليدي أن تستفيد من الخطة الجديدة للضمان الاجتماعي والمعروفة بالضمان الشعبي؛ وهو أمر يضمن الإتاحة المشروعة لمجموعة شاملة من الاستحقاقات في الرعاية الصحية. وتصف هذه الورقة مبادرات تمويلية تدعم التوسع في الرعاية الصحية في المكسيك لتشمل الجميع، وما يؤدي إليه ذلك من تأثيرات. وقد أظهرت البيِّنات جوانب التحسين في استجلاب موارد إضافية من القطاع العام، وتوفير البنية التحتية للصحة والأدوية، والانتفاع بالخدمات، والتغطية الفعَّالة، والحماية التمويلية. وقد نوقشت التحديات المستقبلية ومن بينها الحاجة إلى تمويل إضافي من القطاع العام لتوسيع الإتاحة للتدخلات العالية التكاليف للأمراض غير السارية التي لم تتم تغطيتها بعد بالخطة الجديدة للضمان، ولتحسين الجودة التقنية للرعاية، ومدى استجابة النظام الصحي. وفي النهاية، ينبغي أن ينعكس التقدُّم الـمُحْرَز حتى الآن على الحصائل الصحية، والتي سيتواصل تقييمها حتى تتمكن المكسيك في نهاية الأمر من تحقيق المعايير القصوى لنجاح الإصلاحات: الوصول إلى رعاية صحية أفضل من حيث الجودة والعدالة والتمويل.

شارك