مجلة منظمة الصحة العالمية

المرض الناجم عن عصيات كالميت – غيران المنتشر لدى الأطفال المصابين بفيروس الإيدز في جنوب أفريقيا

AC Hesseling, LF Johnson, H Jaspan, MF Cotton, A Whitelaw, HS Schaaf, PEM Fine, BS Eley, BJ Marais, J Nuttall, N Beyers & P Godfrey-Faussett

الغرض

تحديد معدل الوقوع السكاني المرتكز للمرض الناجم عن عصيات كالميت – غيران لدى الأطفال (الذين تقل أعمارهم عن سنة) المصابين بفيروس الإيدز في أحد المواقع التي تعاني من عبء ثقيل من السل والعدوى بفيروس الإيدز معاً في ظل برامج جيدة الأداء للوقاية من عدوى الأطفال بفيروس الإيدز.

الطريقة

استمد الباحثون العدد المقسوم (البسط) أو عدد الحالات الجديدة للمرض الناجم عن عصيات كالميت – غيران المنتشر، من معطيات ترصُّد في مراكز متعدِّدة جمعت استباقياً عن الأطفال الذين تأكدت إصابتهم بفيروس الإيدز خلال المدة 2004 – 2006. أما المقام (المخرج) أو عدد حالات الأطفال المصابين بفيروس الإيدز الذين تلقوا تلقيحاً بعصيات كالميت – غيران، فقد استمد من تقديرات سكانية المرتكز لعدد الأطفال الأحياء ومن معدل انتشار عدوى الأمهات بفيروس الإيدز المبلَّغ عنه ومن معدلات السراية العمودية بفيروس الإيدز ومعدلات التلقيح بالبي سي جي.

الموجودات

بلغ المعدل المقدَّر لوقوع المرض الناجم عن عصيات كالميت – غيران لكل مئة ألف من الأطفال المصابين بفيروس الإيدز وتلقوا لقاح البي سي جي 778، بفاصلة ثقة 95% تراوحت بين 361 و1319) وذلك في عام 2004، وفي عام 2005 بلغ 1300 (بفاصلة ثقة 95% تراوحت بين 587 – 2290)، وعام 2006 بلغ 1013 (بفاصلة ثقة 95%، تراوحت بين 337 و1895)، فيما بلغ معدل السراية العمودية لفيروس الإيدز في عام 2004 (10.4%) وفي عام 2005 (6.1%)، وفي عام 2006 (5.4%). وكان المعدل التجميعي للوقوعات طيلة فترة الدراسة 992 لكل مئة ألف (بفاصلة ثقة 95%، إذ تراوح بين 567 – 1495).

الاستنتاج

لقد أظهرت معطيات الترصُّد المستمدة من مراكز متعددة أن خطر المرض الناجم عن عصيات كالميت – غيران المنتشر لدى الأطفال المصابين بفيروس الإيدز يعتبر مرتفعاً بشكل أكبر مما كان مقدَّراً من قبل. وتمس الحاجة للمعطيات حول نسبة المخاطر مقابل المنافع للتطعيم بلقاح البي سي جي للأطفال المصابين بفيروس الإيدز، وذلك لتزويد أصحاب القرار السياسي بمعلومات عن المواقع التي يرتفع فيها عبء كل من العدوى بالسل وبفيروس الإيدز. كما تمس الحاجة إلى وجود استراتيجيات مأمونة وفعالة للوقاية من السل لدى الأطفال المصابين بفيروس الإيدز.

شارك