مجلة منظمة الصحة العالمية

الاستراتيجيات العالمية لخفض أسعار الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية: بيِّنات مستمدَّة من قواعد معطيات المعاملات

Brenda Waning, Warren Kaplan, Alexis C King, Danielle A Lawrence, Hubert G Leufkens & Matthew P Fox

الهدف

تقدير أثر الاستراتيجيات العالمية، مثل ترتيبات الشراء المجمَّع أو التفاوض على السعر مع طرف ثالث أو الأسعار التفاضلية، على خفض أسعار الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية، التي تعيق إتاحة معالجة الإيدز في الوقت الحاضر على الصعيد العالمي.

الطريقة

قدر الباحثون أثر الاستراتيجيات العالمية لخفض أسعار الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية باستخدام معطيات مستمدَّة من 7253 معاملة للشراء (بين تموز/يوليو 2002 وتشرين الأول/أكتوبر 2007) من قواعد المعطيات الموجودة لدى منظمة الصحة العالمية والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا.

الموجودات

لم يجد الباحثون ارتباطاً بين السعر وبين كمية المشتريات في 19 من الاستمارات العلاجية بالأدوية المضادة للفيروسات القهقرية من بين 24 استمارة. أما بالنسبة للاستمارات الخمس المتبقية فقد كانت مشتريات الكميات الكبيرة يرافقها نقص في الثمن مقداره 4 – 21% من مشتريات الكميات المتوسطة أو القليلة. كما أن تسعة من الأدوية الجنيسة الثلاثة عشرة المضادة للفيروسات القهقرية، كانت أسعارها أقل بمقدار يتراوح بين 6 و36% من تلك الأدوية الجنيسة التي اشتريت عبر مبادرة مؤسسة كلينتون لمكافحة الإيدز. وكانت أسعار 15 من بين 18 دواء من الأدوية ذات الاسم التجاري المضادة للفيروسات القهقرية أعلى سعراً بمقدار 23 – 498% بالنسبة للمشتريات المؤمنة وفقاً لنظام الأسعار التفاضلية مقارنةً مع أسعار مشتريات أدوية جنيسة تمت خارج مبادرة مؤسسة كلينتون لمكافحة الإيدز. إلا أن دواءين يحملان اسمين تجاريين من الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية قد تم تسعيرهما، وفقاً لنظام الأسعار التفاضلية، أقل بمقدار 63% و73% من المكافئات الجنيسة التي أمنت خارج مبادرة مؤسسة كلينتون لمكافحة الإيدز.

الاستنتاج

إن شراء كميات كبيرة لا يؤدي بالضرورة إلى خفض أسعار الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية. ورغم أن الخطط المعمول بها حالياً للشراء المجمّع ستزيد من كميات الشراء، فإن التوفير غير مؤكَّد وينبغي أن تتم موازنتها مع تكاليف البرامج. وقد أدَّى الشراء عبر طرف ثالث هو مبادرة مؤسسة كلينتون لمكافحة الإيدز إلى خفض أسعار الأدوية الجنيسة المضادة للفيروسات القهقرية، وكانت الأدوية الجنيسة أقل ثمناً من الأدوية ذات الاسم التجاري المضادة للفيروسات القهقرية والتي تم شراؤها وفق نظام الأسعار التفاضلية إلا في الأحوال التي تكون المنافسة فيها بالنسبة للأدوية الجنيسة، قليلة. وينبغي دراسة الاستراتيجيات البديلة لخفض أسعار الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية، مثل توحيد إدارة النظم المالية وتحسين التكهُّن بالطلب وإزالة العوائق أمام الأدوية الجنيسة.

شارك