مجلة منظمة الصحة العالمية

المعارف لدى الأستراليين حول الإنفلونزا الجائحية وامتثالهم لإجراءات احتوائها

Keith Eastwood, David Durrheim, J Lynn Francis, Edouard Tursan d’Espaignet, Sarah Duncan, Fakhrul Islam & Rick Speare

الهدف

دراسة مستوى الامتثال المعلن بإجراءات الصحة العمومية الخاصة بمكافحة الإنفلونزا الجائحية والتعرُّف على العوامل التي تؤثر على التعاون من أجل مكافحة الإنفلونزا الجائحية في أستراليا.

الطريقة

أُجري مسح لمقابلة تليفونية بمساعدة الحاسوب قام بها مهنيون متخصصون في المقابلات لجمع المعلومات حول المعارف لدى الأستراليين عن الإنفلونزا الجائحية وحول استعدادهم للامتثال لإجراءات الصحة العمومية الخاصة بالمكافحة. وقد تم اختيار العينة عشوائياً باستخدام قاعدة معطيات إليكترونية ودلائل مطبوعة لأرقام الهواتف لضمان كون العينة ممثلة لجميع الولايات والأراضي الاسترالية. وبعد أن وصف الباحثون للمستجيبين ماهية الإنفلونزا الجائحية لضمان فهمهم لها وأهمية ذلك فإن مشاكل الامتثال قد تكررت والتغيرات في الاستجابة قد تم تحليلها باختبار ماك نيمار للمعطيات المزدوجة.

الموجودات

لقد أظهر 23% من بين 1166 مستجيباً فهماً واضحاً لمصطلح «الإنفلونزا الجائحية». ومن هؤلاء الذين تمت مقابلتهم أبلغ 94.1% منهم عن استعدادهم للامتثال للحجر الصحي المنزلي، و94.2% منهم لتجنب الأحداث العمومية و90.7% لتأجيل المناسبات الاجتماعية. وبعد أن شرح الباحثون معنى “الجائحة” لمن اشترك في المقابلات، زاد الإعلان عن الامتثال زيادة ملحوظة فوصل إلى 97.5% لدى مَن أبدوا استعدادهم للامتثال للحجر الصحي المنزلي و98.3% لدى مَن أبدى استعداده لتجنُّب الأحداث العمومية، و97.2% لدى من أبدى استعداده لتأجيل المناسبات الاجتماعية. أما من كان أقل استعداداً للامتثال لذلك فقد أبلغوا عن عدم تآلفهم مع مصطلح الإنفلونزا الجائحية من الذكور والعاملين الذين لا يستطيعون العمل من بيوتهم.

الاستنتاج

إذا ظهر التهديد بالإنفلونزا الجائحية في أستراليا فإن الالتزام بإجراءات احتواء الإنفلونزا الجائحية يغلب أن يكون مرتفعاً، ولكن يمكن تعزيزه أكثر من خلال برنامج تثقيفي عمومي ينقل للناس بضع رسائل. فالفهم الأساسي للإنفلونزا الجائحية يتزامن مع الإعلان عن الاستعداد للامتثال لإجراءات احتوائها. ويُعَدُّ الاستثمار في الوقت الراهن في إجراءات التعزيز للتأهُّب للجائحيات ولغيرها من الطوارئ الصحية ذا قيمة هام.

شارك