مجلة منظمة الصحة العالمية

توافر وجودة المعطيات المتعلقة بأسباب الوفيات من أجل تقدير العبء العالمي للإصابات

Kavi Bhalla, James E Harrison, Saeid Shahraz, Lois A Fingerhut & on behalf of the Global Burden of Disease Injury Expert Group

الغرض

تقدير مدى توافر وجودة المعطيات العالمية المتعلقة بتسجيل الوفيات، والتي تستخدم لتقدير معدلات الوفيات الناجمة عن الإصابات.

الطريقة

تم تقييم مدى الاكتمال والتغطية بأحدث المعطيات الوطنية المتعلقة بتسجيل الوفيات، وهي المعطيات المتوافرة في قاعدة معطيات منظمة الصحة العالمية حول معدلات الوفيات. وتعتبر جودة المعطيات الخاصة بسبب معين للوفاة الناجمة عن الإصابات، عالية إذا ما عزيت نسبة تقل عن 20% من الوفيات إلى أي من الأسباب العديدة والمحدَدة جزئياً للإصابات، مثل "الإصابة غير المقصودة وغير المحددة".

الموجودات

توافرت أحدث معطيات تسجيل الوفيات لـ 83 بلداً، مشكلة بذلك 28% من إجمالي سكان العالم، واشتملت على غالبية البلدان ذات الدخل المرتفع، ومعظم بلدان أمريكا اللاتينية، وعدد من بلدان آسيا الوسطى وجزر الكاريبي. وكانت الفئات المستخدمة والأكثر شيوعا للأسباب الخارجية والمُحدَدة جزئياً للإصابة المفضية للوفاة تشمل " نية غير محددة"، و "آلية غير محددة لإصابة غير مقصودة"، و"إصابة غير محددة على الطريق"، و"آلية غير محددة لجرائم القتل". ولقد اقتصرت المعطيات العالية الجودة على 20 بلداً فقط، ورغم ذلك، وبسبب احتواء الفئات المُحددَة جزئيا على بعض المعلومات الخاصة بآليات الإصابات، يمكن الحصول على تقديرات يعول عليها للوفيات الناجمة عن أسباب خارجية للإصابات، مثل الإصابات على الطرق، والانتحار وجرائم القتل، وذلك لعدد أكبر من البلدان.

الاستنتاج

20 بلداً فقط هو عدد البلدان التي كانت لديها معطيات عالية الجودة حول تسجيل الوفيات، والتي أمكن استخدامها في تقدير معدلات الوفيات الناجمة عن الإصابات، حيث أن هذه الوفيات يشيع تصنيفها في فئات محدَدة جزئياً وغير دقيقة. ويحتاج الأمر إلى طرائق تحليلية يمكن من خلالها الحصول على تقديرات وطنية للوفيات الناجمة عن الإصابات وذلك من مصادر بديلة للمعطيات، وهذا في البلدان التي لا تمتلك نظما يعوَّل عليها لتسجيل الوفيات.

شارك