مجلة منظمة الصحة العالمية

تأثير الخطة الطارئة للتعيين التي تعالج عدم توافر هيئات التمريض وتوزيعهم في كينيا: أهمية نظم المعلومات

JM Gross, PL Riley, R Kiriinya, C Rakuom, R Willy, A Kamenju, E Oywer, D Wambua, A Waudo & MF Rogers

الهدف

تحليل أثر الخطة الكينية الطارئة للتعيين والمعنية بالعاملين في مجال التمريض وذلك على التوزيع غير العادل في المناطق الريفية والمناطق المحرومة من الخدمات.

الطريقة

استخدم الباحثون معطيات من النظام المعلوماتي الخاص بالقوى العاملة الصحية في كينيا حول العاملين في مجال التمريض من أجل تحديد أثر الخطة الطارئة للتعيين على النقص في العاملين في مجال التمريض وسوء توزيعهم. وقد تم تسجيل العدد الإجمالي للعاملين في مجال التمريض وعددهم لكل مئة الف نسمة، والمرافق الصحية القائمة أو الجديدة أو تلك التي تم إغلاقها.

الموجودات

من إجمالي العاملين في التمريض في القطاع العام في كينيا عام 2009، والبالغ عددهم 18,181، كان هناك 1836 (أي 10%) تم تعيينهم منذ عام 2005 من خلال الخطة الطارئة للتعيين. ولقد ارتفع عدد العاملين بالتمريض 7% في المستشفيات، و13% في المراكز الصحية، و15% في المستوصفات. أما في المنطقة الشمالية الشرقية والتي تحوي بعض أكثر المناطق النائية، فقد كانت هي الأكثر استفادة حيث بلغ عدد العاملين بالتمريض لكل مئة الف نسمة 37%. أما الزيادة التالية والأكبر فكانت في إقليم نوازا، الذي يعاني من أعلى نسبة انتشار لفيروس الأيدز في كينيا. ولقد نجحت الخطة الطارئة للتعيين في زيادة مرافق الصحة العمومية العاملة بنسبة بلغت 9%. ومن المتوقع أن يكون 94% من العاملين بالتمريض الذين عينوا حتى شهر شباط/فبراير 2010 بعقود مبدئية قد تم إلحاقهم بالخدمة المدنية.

الاستنتاج رفعت الخطة الطارئة لتعيين العاملين بالتمريض مستوى الخدمات الصحية بصورة ملموسة في المناطق الريفية والمحرومة من الخدمات في كينيا على مدى فترة قصيرة من الوقت. وتشير المؤشرات الأولية بصورة متفائلة إلى ضمان استمرارية هذا النظام حيث أن غالبية العاملين بالتمريض الذين تم تعيينهم قد التحقوا في الوقت الحالي بالنظام المدني. ويحتاج الأمر إلى مواصلة الرصد على مدى فترة زمنية أخرى من أجل تقييم مدى استبقاء هؤلاء العاملين في المستقبل. ولقد كانت المعطيات الدقيقة للقوى العاملة التي قدمها النظام المعلوماتي لكينيا حول القوى العاملة في المجال الصحي، معطيات أساسية وجوهرية ساهمت في تقييم تأثير الخطة الطارئة للتعيين.

شارك