مجلة منظمة الصحة العالمية

آخر الأخبار من منظمة الصحّة العالمية

  • نشرت منظمة الصحّة العالمية في 14 تشرين الأول/أكتوبر تقرير "العمل للتغلب على التأثير العالمي للأمراض المدارية المهملة" الذي يلخّص استراتيجيات التعامل مع 17 مرضاً مدارياً مهملاً وُجد أنَّ معظمها يقتصر على الجمهرات الفقيرة فقط. وتكثر هذه الأمراض حيث تكون المساكن دون المعيار، والبيئات ملوثة بالأقذار تعجّ بالحيوانات والحشرات الناقلة للمرض. تقول الدكتورة مارغريت شان المدير العام لمنظمة الصحّة العالمية: "إنَّها أمراض منهكة ورهيبة بعض الأحيان غالباً ما تُعرف بوصفها جزءاً من بؤس الفقر، وتعدّ الاستراتيجيات الواردة في هذا التقرير اختراقاً، وإذا ما طبّقت على نحو واسع فإنّها يمكن أن تُخفّض أعباء الأمراض جوهرياً وأن تكسر حلقة العدوى والعجز والفرص الضائعة التي تُبقي الناس في الفقر".
  • يمكن التخلّص من السل إذا ما تبنّى المتبرعون والحكومات كاملاً خطة نشرتها الشراكة لدحر السل في 13 تشرين الأول/أكتوبر "الخطة العالمية لدحر السل 2011-2015: تحوّل المكافحة نحو التخلص من السل" التي تعرض تقديم التشخيص والمعالجة لاثنين وثلاثين مليون شخص خلال الأعوام الخمسة القادمة. وبحسب التقرير فإنَّ ثمّة حاجة إلى المزيد من البحوث لتيسير اختبارات سريعة للسل وأنظمة علاج أسرع ولقاحات فعّالة تماماً في السوق. ويعرض التقرير أيضاً برامج الصحّة العمومية لكيفية حصول الجميع على رعاية السل بما فيها كيفيّة تحديث المختبرات التشخيصية وتبني اختبارات سل جديدة. ويصاب سنوياً قرابة تسعة ملايين شخص بالسل الفعّال، يتوفى منهم مليونان تقريباً.
  • كان موضوع اليوم الدولي للحدّ من الكوارث في 13 تشرين الأول/أكتوبر بعنوان "جعل المدن مرنة". وقد دعت منظمة الصحّة العالمية الحكومات والمجتمع الدولي للقيام بإجراءات تهدف إلى التأكد من مرونة المرافق بما يكفي لنجاتها من الزلازل أو الفيضانات أو الأعاصير أو الحوادث الخطرة الأخرى. يقول الدكتور إيريك لاروش مساعد المدير العام في منظمة الصحّة العالمية للعمل الصحّي في الأزمات: "تعدّ المستشفيات والعيادات والمرافق الصحّية الأخرى أساساً لأي استجابة صحّية تُطلق للحفاظ على حياة المصابين عندما تضرب الكارثة مدنهم, ولكننا في معظم الأحيان نرى عند حدوث الكوارث أنَّ المرافق الصحّية وموظفيها في عداد الخسائر والإصابات"
  • نشرت منظمة الصحّة العالمية في 7 تشرين الأول/أكتوبر دلائل إرشادية مبسّطة لتشخيص ومعالجة المصابين باضطرابات شائعة , نفسية وعصبية واضطرابات معاقرة المخدرات غير مُعالجة . وقد وُضعت تلك الدلائل للمساعدة في تشخيص وتدبير الممارسين الصحيين غير المختصين بالصحّة العقلية للاكتئاب واضطرابات تناول الكحول والصرع والاضطرابات النفسية العامة الأخرى.

للمزيد عن هذه المواضيع وغيرها من أخبار منظمة الصحّة العالمية يرجى تصفّح الموقع: http://www.who.int/mediacentre

شارك