مجلة منظمة الصحة العالمية

إشراك المستشفيات لتحقيق أهداف مكافحة السل في الصين: استخدام شبكة الإنترنت كأداة للبدء في ممارسة هذه السياسة

Lixia Wang, Xiaoqiu Liu, Fei Huang, Cornelia Hennig, Mukund Uplekar & Shiwen Jiang

تُقدَم خدمات مرض السل في الصين من خلال شبكة واسعة من المستوصفات المعنية بهذا المرض. وبالرغم من أن المستشفيات لا تتمكن من متابعة المعايير الموصى بها لرعاية حالات السل، إلا أن هناك نسبة كبيرة يعتد بها إحصائيا من المرضى الذين يعانون من أعراض السل يلتمسون الرعاية من المستشفيات. وبالرغم من أن وزارة الصحة تمتلك سياسات ومهام واضحة لهذا الأمر، إلا أنها لم تنجح كثيراً في تشجيع المستشفيات على إحالة المشتبه في إصابتهم بالسل إلى المستوصفات المتخصصة. وعقب جائحة المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة التي حدثت في 2003، وضعت الحكومة نظاماً قطرياً، للتبليغ عن الأمراض السارية بالارتكاز على شبكة الإنترنت. ومنذ عام 2004 وحتى عام 2007، ارتفعت النسبة المئوية لإحالة المشتبه في إصابتهم بالسل ومرضاه من المستشفيات إلى المستوصفات، من 58.7% إلى 77.8%، وتضاعفت مساهمة المستشفيات في تشخيص حالات السل الإيجابي للطاخة البلغم من 16.3% إلى 32.9%. وباستخدام النظام المرتكز على شبكة الإنترنت، ساهمت المستشفيات في الصين على اكتشاف ثلث إجمالي الحالات الإيجابية من مرضى السل، وساعدت على تحقيق الهدف العالمي لمكافحة السل المتمثل في الكشف عن 70% من هذه الحالات. وطبقا للمعطيات المتوافرة من الترصد الروتيني الذي يتم من خلال النظام المرتكز على شبكة الإنترنت، فإن هذه الورقة البحثية تقدم بالتفصيل عملية ونتائج تعزيز التعاون بين المستشفيات والمستوصفات المعنية بحالات السل باستخدام الإنترنت، وإمكانية تطبيق ذلك في سائر المواقع بالقطر.

شارك