مجلة منظمة الصحة العالمية

اليد العليا أفضل من اليد السفلى : الالتزام بالدلائل الإرشادية للتبرع بالأدوية خلال الأعوام 2000-2008

Lisa Bero, Brittany Carson, Helene Moller & Suzanne Hill

الغرض

تقييم التبرع بالأدوية من حيث الالتزام بالدلائل الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية للتبرع بالأدوية.

الطريقة

في عام 2009، أجرى الباحثون بحثاً في النشريات الأكاديمية والنشريات غير الرسمية – من خلال المقالات المنشورة في المجلات، ووسائل الإعلام، ومواقع الإنترنت للمصانع والجهات المانحة – لتحديد التقارير عن تبرعات الأدوية خلال الفترة من عام 2000 حتى 2008. وقد استُبعِدَت النشريات التي ركزّت على الآليات الجزئية لعمل الدواء، والصفات العامة للدلائل الإرشادية أو الخاصة بالتبرع بالدواء لمرة واحدة قبل عام 2000. وبالنسبة للحالات التي توافرت فيها معلومات كافية، قيّم الباحثون الالتزام بحسب الاثنتي عشرة مادة في الدلائل الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية.

الموجودات

اكتشف الباحثون 95 مادة تصف 96 واقعة تبرع بالدواء خلال الفترة 2000-2008، منها 50 تبرعاً استجابة لحالات الكوارث، و 43 تبرعاً شمل تبرعات طويلة الأمد لمعالجة أمراض خاصة، وثلاثة تبرعات لحالات تدوير الدواء. كانت تبرعات الأدوية المرتبطة بالكوارث في الأرجح هي الأقل التزاماً بالدلائل الإرشادية، ولاسيما من حيث تلبية متطلبات المتلقين للتبرعات، وضمان الجودة، وصلاحية عمر الأدوية لحفظها على الأرفف، والتعبئة، والتوسيم، وإدارة المعلومات. وقد عانت البلدان المتلقية للتبرعات من أعباء وتكاليف التخلص من الأدوية التي تلقتها نتيجة للتبرعات غير الملائمة. وبالرغم من أن التبرعات طويلة الأمد كانت في الأرجح تلتزم بالدلائل الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية المتعلقة بضمان الجودة، والتوسيم، إلا أنها لم تراعي باستمرار تلبية احتياجات المتلقين للتبرعات. والأسوأ من ذلك أنها أثبطت العزم على الإنتاج والتطوير المحلي للأدوية.

الاستنتاج

تبرعات الأدوية تصيب البلدان المتلقية لها بضرر أوخم من ما تجلبه من نفع. وسيؤدي تعزيز بنيان ونظم التنسيق والرصد لتبرعات الأدوية وضمان تلبية هذه التبرعات لاحتياجات المتلقين لها إلى رفع مستوى الالتزام بالدلائل الإرشادية للتبرع بالأدوية التي وضعتها منظمة الصحة العالمية.

شارك