مجلة منظمة الصحة العالمية

تحقيق النجاح في تنظيم الأسرة في المناطق الريفية في أفغانستان

Douglas Huber, Nika Saeedi & Abdul Khalil Samadi

المشكلة

تواجه المرأة الأفغانية أشد مخاطر وفيات الأمهات على مستوى العالم، وقد أدت سنوات الصراع المسلح إلى تدمير البنية الصحية الأساسية للبلد. وتعد معدلات الإنجاب الإجمالية هناك من أعلى المعدلات على مستوى العالم، كما يقل استعمال موانع الحمل، ولا توجد نماذج ناجحة لتخطيط الأسرة.

الطريقة

تعاون الباحثون مع المجتمعات، وقدموا لهم المعلومات عن السلامة والآثار غير الضائرة لموانع الحمل، وتحسين الحصول على موانع الحمل القابلة للحقن، والأقراص، والعازل الذكري. وقد أدى التفاعل المنتظم مع قادة المجتمع، وعلماء الدين، والأطباء، والعاملين في صحة المجتمع، والأزواج إلى ظهور ابتكارات مقبولة ثقافياً. ونشأت نظرة إيجابية حول المباعدة بين الولادات عن طريق نشر رسائل تشير إلى أن استعمال موانع الحمل أكثر أمناً بمقدار 300 مرة من الحمل في أفغانستان، وأن القرآن الكريم يعزز الإرضاع الطبيعي لمدة عامين. وبدأ العاملون في صحة المجتمع لأول مرة في استخدام موانع الحمل القابلة للحقن.

الأوضاع المحلية

قامت المنظمة غير الربحية، العلوم الإدارية من أجل الصحة، والمنظمات الأفغانية غير الحكومية، ووزارة الصحة العامة بتنفيذ مشروع لتوسيع استخدام موانع الحمل في ثلاث مناطق ريفية ذات فئات سكانية من أعراق مختلفة.

التغيرات الناتجة

ازداد معدل استخدام موانع الحمل في منطقة تطبيق المشروع بمقدار 24-27 في المئة خلال ثمانية شهور. ودعم الرجال استخدام موانع الحمل الحديثة فور تفهمهم لسلامة استخدامها، وفعاليتها، وعدم وجود أعراض جانبية ضائرة لها. وكانت موانع الحمل القابلة للحقن هي الأكثر تأثيراً في زيادة استخدام موانع الحمل.

الدروس المستفادة

في استطاعة العاملين في صحة المجتمع زيادة استخدام موانع الحمل على وجه السرعة في المناطق الريفية إذا أعطوا المسؤولية والتوجيه. واتخذت الابتكارات الناتجة عن المشروع كممارسات مثالية لتعميم استخدامهما على الصعيد الوطني.

شارك