مجلة منظمة الصحة العالمية

التخلص من الأمراض المدارية المهملة في إقليم جنوب شرق آسيا لمنظمة الصحة العالمية

Jai P Narain, AP Dash, B Parnell, SK Bhattacharya, S Barua, R Bhatia & L Savioli

تمثل الأمراض المدارية المهملة التي تؤثر على أشد الناس فقراً، مشكلة أساسية من مشكلات الصحة العمومية في إقليم جنوب شرق آسيا لمنظمة الصحة العالمية . وبالرغم من وجود أكثر من 12 مرضاً من هذه الأمراض تؤثر على الإقليم، فقد استهدف أربعة أمراض فقط للعمل على التخلص منها واستئصالها وهي الجذام، وداء الفيلاريات اللمفي، وداء الليشمانيات الحشوي (كالا زار)، والداء العليقي (يوز). ويعود اختيار هذه الأمراض الأربعة لعدة أسباب. فهي أولاً تؤثر بنسب مختلفة على إقليم جنوب شرق آسيا، فعلى سبيل المثال، في كل عام تقع في بلدان هذا الإقليم حوالي 67% و 60% على التوالي من الحالات الجديدة في العالم لكل من الجذام، وداء الليشمانيات الحشوي، ويظل حوالي 850 مليوناً من السكان معرضين لخطر الإصابة بداء الفيلاريات اللمفي. وعلاوة على هذا، فإن الكثير من العوامل الوبائية والتقنية والتاريخية المرتبطة على نحو فريد بهذا الإقليم تجعل التخلص من هذه الأمراض الأربعة يسيراً. كما تتوافر الأدوات والمداخلات الآمنة والفعالة لتحقيق هذه الأهداف، ومن شأن الجهود المكثفة التي ترمي إلى النهوض بهذه الأدوات والمداخلات، سواء فردياً أو على نحو متكامل، أن تحقق النجاح في هذا المسعى. ومن المتوقع لهذه الإجراءات العملية أن تؤثر تأثيراً سريعاً وملموساً في خفض معدلات الفقر وأن تساهم في بلوغ المرامي الإنمائية للألفية. وتستعرض هذه الورقة السياسات الرشيدة لمكافحة الأمراض في إقليم جنوب شرق آسيا التابع لمنظمة الصحة العالمية، وما تم إحرازه من تقدم حتى الآن، والدروس المستفادة وما تبقى من تحديات وفرص على الطريق.

شارك