مجلة منظمة الصحة العالمية

الأساليب المنظمة للتحري عن سل الأطفال وتشخيصه في مناطق انتشاره المرتفع في جنوب أفريقيا

Mark Hatherill, Monique Hanslo, Tony Hawkridge, Francesca Little, Lesley Workman, Hassan Mahomed, Michele Tameris, Sizulu Moyo, Hennie Geldenhuys, Willem Hanekom, Lawrence Geiter & Gregory Hussey

الغرض

قياس التوافق بين الأساليب المنظمة التسعة لتشخيص سل الأطفال؛ وتحديد كمية الاختلافات في عدد حالات السل المشخصة بهذه الأساليب المختلفة، وتحديد توزيع الحالات في الفئات المختلفة للتأكد من التشخيص.

الطريقة

استقصى الباحثون 1445 طفلاً أكبر من عمر سنتين أثناء تجربة اللقاح في الأعوام (2001 – 2006) في المجتمعات الريفية في جنوب أفريقيا. جمع الباحثون المعطيات السريرية والشعاعية والمكروبيولوجية. وحدد الباحثون حالات السل باستخدام كل من الأساليب التشخيصية التسعة، وحسبوا الاختلافات في تكرار الحالات والتوافق بين المجموعات في النتائج الثنائية (الإصابة بالسل / وعدم الإصابة بالسل) باستخدام اختبار ماكنيمار McNemar’s (مع فاصلات الثقة 95%) ومعال كوهين كابا Cohen’s kappa coefficient.

الموجودات

تراوح تردد حالات السل من 6.9% إلى 89.2% (الوسيط: 41.7). وكان هناك اختلافات يعتد بها في تكرار الحالات (قوة الاحتمال P أقل من 0.05) في 34 من 36 زوجاً للمقارنة بين الأساليب التشخيصية المنظمة (مدى الاختلافات المطلقة: 1.5 – 82.3%). وتراوح معامل كابا Kappa ‎ من 0.02 إلى 0.71 (الوسيط: 0.18). وقد أظهر الأسلوبان اللذان لهما أعلى تكرار للحالات (89.2% و 70.0%) توافقاً جيداً (معامل كابا: 0.33)؛ وأظهر الأسلوبان اللذان لهما أقل تكرار للحالات (6.9% و 10.0%) توافقاً ضئيلاً.

الاستنتاج

هناك فقط توافق ضئيل بين الأساليب المنظمة للتحري عن سل الأطفال وتشخيصه، وهناك تفاوت كبير بين هذه الأساليب من حيث اكتشاف الحالات. إن النظم التشخيصية التي تتشابه في إنتاج تكرار منخفض للحالات من الممكن أنها تحدد فئات فرعية مختلفة من الأطفال. ولا تدعم نتائج الدراسة الاستخدام السريري الروتيني للأساليب المنظمة للتشخيص النهائي لسل الأطفال، بالرغم من أن النظم التي تؤدي إلى نتائج مرتفعة قد تكون مفيدة كأدوات للتحري.

شارك