مجلة منظمة الصحة العالمية

تطبيق المعالجة الوقائية بالكوتريموكسازول والإيزونيازيد للمعايشين لفيروس الإيدز

Anand A Date, Marco Vitoria, Reuben Granich, Mazuwa Banda, Mayada Youssef Fox & Charlie Gilks

الغرض: قياس مدى التقدم المحزر في تطبيق التوصيات الخاصة بالمعالجة الوقائية بالكوتريموكسازول (التريمثوبريم والسلفاميثوكسازول) والمعالجة الوقائية بالإيزونيازيد، والتعرف على المعوقات التي تحول دون وضع السياسات الوطنية مع تحديد التحديات التي تعوق التطبيق.

الطريقة: في عام 2007 قام الباحثون، عن طريق البريد الإلكتروني، بإجراء مسح مستعرض لمسؤولي برنامج مكافحة الإيدز والعدوى بفيروسه التابع لمنظمة الصحة العالمية. وقد أجري المسح في 69 بلداً اختيروا من البلدان ذات العبء المرتفع للعدوى بفيروس الإيدز أو العدوى المشتركة بفيروس الإيدز والسل. وقد تضمن استبيان المسح الذي صمم لهذا الغرض بنوداً غطت السياسات الوطنية الخاصة بالمعالجة الوقائية بالكوتريموكسازول (التريمثوبريم والسلفاميثوكسازول) والمعالجة الوقائية بالإيزونيازيد للمعايشين لفيروس الإيدز، إضافة إلى المستوى الحالي من تطبيق هذه المعالجة والعوائق التي تحول دون تنفيذها.

الموجودات: استجابت 41 بلداً (بنسبة 59%)، ممثلة جميع أقاليم منظمة الصحة العالمية، شملت 85% من العبء العالمي للعدوى المشتركة بفيروس الإيدز والسل، و82% من العبء العالمي للإصابة بالفيروس وحده. وكان هناك 38 بلداً (93%) قد أعد بالفعل سياسات وطنية لتنفيذ المعالجة الوقائية بالكوتريموكسازول (التريمثوبريم والسلفاميثوكسازول)، غير أن 66% منها (25/38) طبقها بالفعل على مستوى القطر. أما بالنسبة للمعالجة الوقائية بالإيزونيازيد، فقد كان لدى 21 بلداً من 41 بلداً (51%) سياسات وطنية غير أن تطبيق هذه السياسات على المستوى القطري لم ينفذ سوى في 28% منها فقط (6/21). وبالرغم من التقدم الكبير الذي أحرز في تطوير سياسات المعالجة الوقائية بالكوتريموكسازول (التريمثوبريم والسلفاميثوكسازول)، إلا أن التوافر المحدود للكوتريموكسازول بالنسبة لهذا الغرض مع النظم غير المؤهلة لإدارة إمدادات الدواء أعاقت تطبيق هذه المعالجة على المستوى القطري. أما التحديات التي واجهت تطوير السياسات الوطنية الخاصة بالمعالجة الوقائية بالإيزونيازيد وتطبيقها، فتمثلت في قصور الاكتشاف المكثف لحالات الإصابة بالسل والقلق من المقاومة الدوائية للإيزونيازيد.

الاستنتاج: لايزال استخدام هذه المداخلات ضعيفاً وغير مستغل على الرغم من التقدم المحرز في تطبيق توصيات منظمة الصحة العالمية الخاصة بالمعالجة الإتقائية بالكوتريموكسازول الإتقائي (التريمثوبريم والسلفاميثوكسازول) والمعالجة الوقائية بالإيزونيازيد. وهناك حاجة إلى إحراز خطوات سريعة وفورية لتيسير تطوير وتنفيذ هذه السياسات.

شارك