مجلة منظمة الصحة العالمية

تقليص عوامل الإجحاف الاقتصادي والاجتماعي المسببة لتقزم الأطفال: التجربة البرازيلية، 1974- 2007

Carlos Augusto Monteiro, Maria Helena D’Aquino Benicio, Wolney Lisboa Conde, Silvia Konno, Ana Lucia Lovadino, Aluisio JD Barros & Cesar Gomes Victora

الغرض

قياس اتجاهات الانتشار والتوزيع الاجتماعي لتقزم الأطفال في البرازيل لتقييم تأثير الدخل وتأثير سياسات إعادة توزيع الخدمات الأساسية المطبقة في هذا البلد في الفترة السابقة.

الطريقة

قام الباحثون بقياس انتشار التقزم بين الأطفال أقل من عمر 5 سنوات (الطول بالنسبة للعمر z أقل من -2 باستخدام معايير نمو الأطفال لمنظمة الصحة العالمية) وذلك من البيانات التي جُمعت من خلال المسوحات المنزلية الوطنية التي أجريت في البرازيل في عامي 1974-1975 (العدد n = 34409)، وعام 1989 (العدد n = 7374)، وعام 1996 (العدد n= 4149)، وعامي 2006-2007 (العدد n= 4414). وقاس الباحثون الإجحاف الاجتماعي والاقتصادي المطلق والنسبي المسبب للتقزم عن طريق ميل المنسب، ومنسب تركيز الإجحاف، بالترتيب.

الموجودات

عبر فترة استمرت أكثر من 33 عاماً، وثق الباحثون تراجعاً ثابتاً في معدل الانتشار الوطني للتقزم من 37.1% إلى 7.1% وانخفض انتشار التقزم بين الأطفال في أفقر شريحة خمسية من 59.0% إلى 11.2%، وانخفض في أغنى شريحة خمسية من 12.1% إلى3.3%. وكان الانخفاض حاداً خلال العشرة أعوام الماضية (من 1996 إلى 2007)، حينما تقلصت أيضاً الفجوة بين الأسر الفقيرة والأسر الغنية التي لديها أطفال أقل من عمر 5 سنوات من حيث القدرة الشرائية؛ والحصول على فرص التعليم وخدمات الرعاية الصحية والمياه والإصحاح؛ ومن حيث مؤشرات الصحة الإنجابية.

الاستنتاج

في البرازيل، أدت التنمية الاقتصادية والاجتماعية المقترنة بالسياسات العامة التي تركز على العدالة إلى تحسن ملحوظ في أحوال المعيشة وانخفاض هائل في قلة تغذية الأطفال، وكذلك إلى تقليص الفجوة الغذائية بين الأطفال المنتمين إلى أعلى شريحة خمسية وأدنى شريحة خمسية للوضع الاجتماعي والاقتصادي. وستظهر الدراسات المستقبلية إذا كانت هذه المكاسب ستستمر في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة.

شارك