مجلة منظمة الصحة العالمية

العدالة في صحة الأم والطفل في تايلاند

Supon Limwattananon, Viroj Tangcharoensathien & Phusit Prakongsai

الغرض

تقدير مدى العدالة في النتائج الصحية ومداخلات الخدمات الصحية للأم والطفل في تايلاند.

الطريقة

ما بين العامين 2005 و2006 استجابت النساء في سن الإنجاب ضمن 40000 عائلة ممثلة على الصعيد الوطني للمسح العنقودي المتعدد المؤشرات. وقد استخدم الباحثون منسب التركيز لقياس توزيع تسع مجموعات من مؤشرات صحة الأم والطفل مقارنة بمنسب الثروة العائلية. وقارن الباحثون أيضا لكل مؤشر بين أغنى وأفقر شريحتين خمسيتين وعُشريتين، وبين المنازل الحضرية والريفية، وبين الأمهات أو مقدمات الرعاية سواء من حصلن منهن على التعليم الثانوي أو عدمه.

الموجودات

كان الوزن المنخفض للطفل (منسب التركيز: −0.2192؛ وقوة الاحتمال P أقل من 0.01) والتقزم (منسب التركيز: −0.1767؛ وقوة الاحتمال P أقل من 0.01) هما الأقل عدالة في التوزع، حيث تركزا بصورة غير متكافئة بين الفقراء، وتلاهما الحمل في سن المراهقة (منسب التركيز: −0.1073؛ وقوة الاحتمال P أقل من 0.01)، والالتهاب الرئوي في الأطفال (منسب التركيز: −0.0896؛ وقوة الاحتمال P أقل من 0.05)، والإسهال (منسب التركيز: −0.0531؛ وقوة الاحتمال P أقل من 0.01). أما توزع مداخلات صحة الأم والطفل فكانت متساوية تقريباً، غير أن النساء الثريات كن أكثر تمتعاً بإمكانية الحصول على الرعاية السابقة للولادة والولادة تحت إشراف عامل صحي متمرس أو الولادة في أحد المرافق الصحية. أما أكثر المداخلات عدلاً في التوزع فتمثلت في تمنيع الأطفال وتنظيم الأسرة. وكانت جميع النتائج الصحية غير المرغوبة أكثر انتشاراً بين قاطني المناطق الريفية على الرغم من ضآلة الفجوة بين المناطق الحضرية والمناطق الريفية في ما يتعلق بخدمات رعاية صحة الأم والطفل. وكانت مؤشرات النتائج أسوأ مع عدم حصول الأمهات أو مقدمات الرعاية على أية تعليم رسمي مقارنة بمن حصلن على أعلى مستويات التعليم.

الاستنتاج

عدالة التغطية بخدمات رعاية صحة الأم والطفل الرئيسية على مستوى عال في تايلاند. وتعزى النتائج الصحية غير العادلة، بدرجة كبيرة، إلى عوامل اجتماعية واقتصادية، ولاسيما الاختلافات في مستوى تعليم الأمهات ومقدمات الرعاية.

شارك