مجلة منظمة الصحة العالمية

نشر المعطيات البحثية على أساس مهني

Toby Green a

a. Organisation for Economic Co-operation and Development, 2 rue André Pascal, 75775 Paris Cedex 16, France.

المراسلة مع (Toby Green e-mail: toby.green@oecd.org).

مجلة منظمة الصحة العالمية 2010;88:466-467. doi: 10.2471/BLT.10.076943

توجد عقبات عديدة أمام نشر المعطيات كما حددها بيساني وأبو زهر، فهناك العقبات الاجتماعية (الحوافز لحث الباحثين على النشر)، والمالية (الحصول على تمويل مناسب لتغطية تكاليف النشر قصيرة الأمد وتكاليف التنقيح المديدة)، والتقنية (المقاييس والنظم).1 ينظر هذا المقال في بعض التحديات التقنية أمام نشر المعطيات بمهنية، ويصف الفوائد المتعلقة بقابلية الاكتشاف وقابلية الاقتباس التي تلي ذلك.

لنأخذ الأمر كما كتب تماماً، أي أن نشر المعطيات البحثية شيء جيد، وأن الباحثين مستعدون لنشر المعطيات لأنها مقالات بحثية وأن التمويل موجود لتوفيرها على الإنترنت على المدى الطويل. هل انتهى الأمر؟ بالتأكيد لا، ولا بحال من الأحوال.

إن وضع مقال مجلة على صفحة الويب في مكان ما لا يعادل نشره بالشكل المناسب، ويصح هذا على المعطيات أيضاً. فمجموعة المعطيات بحاجة لنشرها باستخدام بنية تحتية متوافقة مع المقالات البحثية حتى تصبح قابلة للاكتشاف والاقتباس كمقالات بحثية، ولا يكفي تعليق مجموعات المعطيات على مقال بحثي بل تحتاج إلى أن تكون قابلة للاكتشاف وللاقتباس كما هي مثلما هو الحال مع مقال المجلة تماماً، ويعني هذا أن المعطيات اللاحقة يجب أن تكون متوافقة مع ما يوجد من إدارة الفهرسة ومن نظم الاقتباس مثل رِف ووركس Ref Works® وكْرُس رِف CrossRef®. إن المستخدمين سينتظرون محركات بحث وخدمات اختزال واستدلال وقوائم مكتبية لمجموعات المعطيات المرجعية، فيحتاج موظفو المكتبات مثلاً لسجلات مارك MARC (مختصر وضع قوائم يمكن قراءتها آلياً).

هل هذه مبالغة؟ لا تعتقد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بذلك، فهي تنشر أكثر من 390 مجموعة معطيات كمواضيع منفصلة وآلاف المجموعات من المعطيات كمعطيات ملحقة بكتبها وبمقالات المجلات، كذلك تنشر على الويب مجموعات فرعية من المعطيات كمواضيع منفصلة أيضاً، لذلك ليس من المستغرب أن تكون شكوى المستخدمين الأولى هي إيجاد مجموعة معطيات ذات صلة بالموضوع، فهم يعلمون بوجود المعطيات لكنهم لا يستطيعون إيجادها حتى بمساعدة غوغل.

لقد أمضى قسم النشر التابع لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لحل هذه المشكلة السنوات الثلاثة الماضية في الصراع مع تحدي إيجاد طريقة لنشر آلاف مواضيع المعطيات بحيث يتمكن المستخدمون من العثور على ما يحتاجونه منها إضافة إلى اقتباس مجموعات المعطيات والتعامل معها باستخدام الوسائل نفسها التي يستخدمونها للتعامل مع مقالات المجلة أو مع فصول الكتاب، وكانت النتيجة الأولى ورقة بيضاء2 نشرت للمرة الأولى في مارس/آذار 2009 وصفت هذا التحدي واقترحت مجموعة مخططات للمعطيات اللاحقة من أجل قواعد المعطيات كما هي، ومن أجل مجموعات فرعية من قواعد المعطيات والمعطيات الملحقة.

والأكثر أهمية هو بدء مكتبة آي-لايبراري التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD iLibrary في يوليو/تموز 2009 وهي برنامج نشر جديد للمنظمة يستضيف جميع كتب منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية3 ومقالات العمل والدوريات ومجموعات المعطيات بشكل مستمر، ويضع هذا البرنامج مخططات الفهرسة المقترحة للصفحات البيضاء من أجل مواضيع المعطيات في موضع الممارسة، وتشمل نتائج البحث عن "معطيات الصحة" مجموعات المعطيات وفصول الكتاب وحتى الجداول الفردية الموجودة داخل الكتب، ويمكن العثور على مجموعات معطيات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بسهولة أكبر ويمكن اقتباسها بنفس سهولة وبساطة اقتباس مقال بحثي باستعمال الاقتباس القابل للتنزيل، وسيزود عمال المكتبات لاحقاً في عام 2010 بسجلات مارك وستُشَارك سجلات الفهرسة من أجل مجموعات معطيات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ببرامج العثور مثل ريبيك (المقالات البحثية في الاقتصاديات)4 وهو أكبر مجموعة للأدب الرمادي في الاقتصاديات في العالم يمكّن الزوار من العثور على مواضيع المعطيات إضافة إلى مقالات العمل ومقالات الدوريات. تصوّروا القدرة على العثور على مجموعات المعطيات واقتباسها كما هو الأمر فيما يتعلق بمقالات الدوريات، تخيلوا ذلك فقط.


تضارب المصالح:

لم يُصرّح بأيٍّ منها.

المراجع

شارك