مجلة منظمة الصحة العالمية

تحسين الخدمات الصحية للنازحين في آتشيه، في اندونيسيا: نظام بطاقة الأحراز المتوازنة

Grace J Chan, Kristin B Parco, Melva E Sihombing, Susan P Tredwell & Edward J O'Rourke

المشكلة

عقب تسونامي المحيط الهندي في كانون الأول/ديسمبر 2004، قامت المنظمة الدولية للهجرة بإنشاء عيادات صحية مؤقتة لتقديم الخدمات الطبية للناجين المقيمين في مراكز الإيواء المؤقتة في منطقة آتشيه، في اندونيسيا. وكان من جراء الموارد المحدودة، وسوء الإشراف، والتغيير الدائم للعاملين مع قصور نظام المعلومات الصحية، إعاقة عمليات تقديم الخدمات الجيدة من الرعاية الصحية.

الطريقة

طُبقت طريقة بطاقة الأحراز المتوازنة بالتعاون مع العاملين المحليين بالعيادات الصحية، والمسؤولين الصحيين في المناطق، وتحددت الأهداف من الأداء. وقد جمع العاملون معطيات من العيادات ومراكز الإيواء من أجل إعداد 30 قياساً مبسطاً للأداء. وجرى رصد هذه القياسات بصورة دورية كما جرت مناقشتها في اجتماعات ضمت أصحاب القرار والمسؤولين المعنيين للاسترشاد بها في تطوير المدخلات الصحية.

المواقع المحلية

بعد مرور عامين على التسونامي، لا يزال 34 ألفا من النازحين يتلقون الخدمات من العيادات الصحية المؤقتة في منطقتين من مقاطعة آتشيه. وفي الفترة من آذار/مارس إلى كانون الأول/ديسمبر 2007، نُفذ نظام بطاقة الأحراز في سبع عيادات صحية مؤقتة.

التغيرات ذات العلاقة

أوضحت التدخلات التي تم تحفيزها ومن ثم تتبعها من خلال نظام بطاقة الأحراز تحسناً يمكن قياسه في كل من الطب الوقائي، وصحة الطفل، وبناء قدرات العاملين السريريين، علاوة على توافر الأدوية الأساسية. ومن خلال تحفيز سبل التواصل، أدى نظام بطاقات الأحراز إلى تحقيق فوائد كيفية جيدة.

الدروس المستفادة

إن نظام بطاقة الأحراز هو أداة عملية لتركيز الاهتمام والموارد بغية تسهيل تحسين إعادة تأهيل المواقع التي تعرضت للكوارث، والتي تكون فيها البنية التحتية لنظم المعلومات ضعيفة. ومن شأن إدخال آلية تعمل على التحسن السريع للوضع أن تزيد من التواصل بين المنظمات غير الحكومية، والمسؤولين الصحيين في المناطق، والعاملين الصحيين بالعيادات، والنازحين.

شارك