مجلة منظمة الصحة العالمية

إضافات فيتامين (أ) ووفيات الولدان في البلدان النامية: تحوف تلوي لتجربة عنقودية معشاة

Michael Anthony Rotondi & Nooshin Khobzi

الغرض

قياس العلاقة بين انتشار عوز فيتامين (أ) بين الحوامل وتأثير إضافة فيتامين (أ) للولدان الجدد على وفيات الرضع.

الطريقة

أدت دراسات إضافة فيتامين (أ) للولدان الجدد إلى نتائج متضاربة حول تأثيره على خطر وفاة الرضيع، ومن المحتمل أن ذلك يعود إلى التغايرية بين الدراسات. وأحد مصادر هذا التغاير هو انتشار عوز فيتامين (أ) بين الحوامل، والذي فحصه الباحثون باستخدام تقنيات التحوف التلوي على الأفراد المؤهلين والتجارب العنقودية المعشاة. وبتطبيق معايير تقنية للسيطرة على إدراج التجربة العنقودية المعشاة، أعد الباحثون نموذجاً لوغارتمياً للخطر النسبي لوفيات الرضع بمقارنة بإضافة فيتامين (ا) عند الولادة مع علاج معياري، كدالة خطية لانتشار عوز فيتامين (ا) بين الحوامل.

الموجودات

أظهر تحليل التحوف التلوي علاقة خطية يعتد بها إحصائياً بين انتشار عوز فيتامين (ا) بين الحوامل والفعالية الملحوظة لإضافة فيتامين (أ) عند الولادة. ففي المناطق التي تعاني فيها الحوامل من عوز فيتامين (ا) بنسبة لا تقل عن 22% فإن إضافة فيتامين (ا) للولدان الجدد سيكون له تأثير واق ضد وفاة الرضع.

الاستنتاج

إن تحليل التحوف التلوي في طبيعته يعتمد على الملاحظة وقد يعاني من التحيز والالتباس. إلا أن هذه الدراسة تشير إلى أن إضافة فيتامين (ا) يمكن أن يحد من وفيات الرضع في المناطق التي يشيع فيها حدوث عوز هذا المغزي الزهيد المقدار. وبالتالي فإن برامج تكملة غذاء الولدان الجدد بفيتامين (أ) يمكن أن تبرهن على جدوى قصوى في المناطق التي ينتشر فيها عوز فيتامين (ا) بين النساء الحوامل.

شارك