مجلة منظمة الصحة العالمية

أساليب هندية للاحتفاظ بالعاملين الصحيين المهرة في المناطق الريفية

Thiagarajan Sundararaman & Garima Gupta

المشكلة

أصبح نقص مقدمي الخدمات المهرة في المناطق الريفية في الهند أكثر العقبات أهمية أمام تحقيق الرعاية الصحية الشاملة. ففي الهند هناك حوالي 1.4 مليون طبيب، 74% منهم يعيشون في المدن حيث يخدمون 28% فقط من السكان، بينما يفتقر أهالي الريف إلى الخدمات.

الأسلوب

أطلقت الحكومة الهندية في عام 2005 "البعثة الوطنية للصحة الريفية"، والتي طوّرت مبادرات مختلفة على صعيد الولايات والصعيد الوطني للتصدي لهذه المشكلة. وحسب الدستور الاتحادي الهندي، فإن الولايات مسؤولة عن تنفيذ النظام الصحي بدعم مالي من الحكومة الوطنية.

الأوضاع المحلية

يقل توفر الأطباء والعاملين في مجال التمريض في الولايات الأشد حاجة بسبب نقص كليات التدريب هناك، إضافة إلى عزوف المهنيين المقيمين في المدن عن العمل في المناطق الريفية. وقبل عام 2005، كانت الاستراتيجية الشائعة المتبعة هي تعهد القيام بالخدمة الإجبارية في الريف والخدمة الريفية الإلزامية للحصول على أفضلية الالتحاق ببرامج بعد التخرج.

تغيرات ملائمة

تضمنت المبادرات تحت مظلة "البعثة الوطنية للصحة الريفية" زيادة الوظائف الممنوحة لمرافق الصحة العمومية، وزيادة الحوافز، وسياسات إدارة القوى العاملة، والتوظيف في الأماكن المحددة، وتشكيل طاقم خدمة جديد للتوظيف في القطاع العام. ونتيجة لذلك نجحت "البعثة الوطنية للصحة الريفية" في إضافة أكثر من 82343 عاملاً صحياً ماهراً للقوة العاملة في الصحة العمومية.

الدروس المستفادة

بالإمكان حل مشكلة عدم مساواة توزيع العاملين الصحيين المهرة. وقد أظهرت الاستراتيجيات التعليمية وبرامج العاملين في طب المجتمع نتائج واعدة. وأغلب هذه الاستراتيجيات حديثة للغاية لتقييم نتائجها، بالرغم من أن هذا سيساعد في تحقيق أقصى تحسين وتطوير لخليط مثالي من الاستراتيجيات تصلح للسياقات المختلفة.

شارك