مجلة منظمة الصحة العالمية

مقتطفات إخبارية عن الصحة العمومية

الأيادي الشافية

بإذن كريم من صندوق شركة Novartis للتنمية المستدامة

تعرضُ امرأةٌ مصابةٌ بالجذام الجبائر التي يجب أن ترتديها لوقاية يديها من التقفّع، وهو من المسببات النموذجية للعجز في الجذام. إنها واحدة من آلاف المصابين بالجذام في الهند الذين يمكن أن يستفيدوا من اتفاق بين صندوق شركة Novartis للتنمية المستدامة ومنظمة الصحة العالمية لتقديم أدوية مجانية لجميع المصابين بالجذام في كل أنحاء العالم ابتداءً من هذا الشهر وحتى نهاية سنة 2015.

يحدث في الهند أكثر من نصف عدد حالات الجذام الجديدة في العالم، فمن بين 245000 حالة جديدة وقعت في العالم سنة 2009 حدث نحو 133500 حالة في الهند و37500 حالة في البرازيل و17000 حالة في إندونيسيا.

أكبر مناشدة بالمساعدات على الإطلاق

تقع احتياجات هايتي لتمويل المساعدات الإنسانية في المرتبة الثانية عالمياً بعد مرور سنة على الزلزال الذي دمّر البلد. وتترأس السودان قائمة متطلبات تمويل الأزمات للسنة السابعة على التوالي، وتحتل جمهورية الكونغو الديمقراطية المرتبة الثالثة. وفي هذه السنة تطلب عملية النداء الموحد للأمم المتحدة، والتي تنسق المساعدات استجابةً للأزمات في العالم، من الجهات المانحة ما مجموعه 7.4 مليار دولار أمريكي لتمويل الإعانات الإنسانية لتقديم المساعدة لخمسين مليون نسمة في 28 بلداً. وتتضمن عملية النداء الموحد لسنة 2011 وارداً من 425 هيئة إعانة.

لقاح التهاب السحايا لأفريقيا

جرى نشر أول لقاح مقترن لالتهاب السحايا A في كل أرجاء بوركينا فاسو في الشهر الماضي. ولو تم إدخاله في البلدان الخمسة والعشرين التي تشكل ما يسمى بنطاق التهاب السحايا، فهناك احتمال القضاء على السبب الأولي لالتهاب السحايا الوبائي في أفريقيا. وقد تم تصميم اللقاح الجديد ليقي ضد المكورات السحائية من الفئة A، وهي مسؤولة عن 80–85% من حالات التهاب السحايا في تلك البلدان.

طُوِّر هذا اللقاح من قبل مشروع لقاح التهاب السحايا، وهو شراكة بين منظمة الصحة العالمية ومنظمة PATH الدولية غير الربحية، ويعمل بتعاون وثيق مع مسؤولي الصحة العمومية في بلدان نطاق التهاب السحايا ومع المؤسسات البحثية في كل أنحاء العالم. أما تصنيع اللقاح فتقوم به شركة هندية وافقت على بيعه بأسعار يمكن أن تتحمل البلدان الأفريقية تكلفتها، بأقل من نصف دولار للجرعة.

انطلاق وكالة الأمم المتحدة للنساء

انطلقت الوكالة الجديدة للأمم المتحدة المعنية بتمكين النساء (UN Women) رسمياً في 1 كانون الثاني/يناير في مقرها في نيويورك، وستكون وكالة الأمم المتحدة للنساء، وهي برئاسة رئيسة شيلي السابقة ميشيل باتشيليت، الوكالة الرئيسية المكرسة لتعزيز حقوق النساء والمساواة بين الجنسين. وهي تدمج صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة وشعبة النهوض بالمرأة ومكتب المستشار الخاص للقضايا الجنسانية ومعهد الأمم المتحدة الدولي للبحوث والتدريب من أجل النهوض بالمرأة، وسوف تبني على أعمالها. تبلغ الميزانية السنوية المتوقعة لوكالة الأمم المتحدة للنساء 500 مليون دولار أمريكي، أي أكثر من ضعف الموارد الحالية للوكالات الأربع المندمجة مجتمعةً.

سوء التغذية في الباكستان

منظمة الصحة العالمية، Maria Anguera de Sojo

تظهر على غلاف عدد هذا الشهر صورة أم ترضع طفلها المصاب بسوء التغذية في مشفى في جنوب السند في الباكستان. لقد أدت الفيضانات الموسمية التي اجتاحت الباكستان في آب/أغسطس 2010 إلى زيادة معدلات سوء التغذية بين الأطفال، علماً أنها كانت مرتفعة أصلاً. وتعمل منظمة الصحة العالمية مع صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) وحكومة الباكستان على تحسين مقدرة البلد على تدبير الأطفال المصابين بسوء التغذية الوخيم الحاد سواء في المشافي أم في المستوصفات. وقد أسست هذه المؤسسات مراكز الاستقرار في أجنحة أمراض الأطفال في مشافي المناطق، ويتم تدريب العاملين الصحيين على تدبير سوء التغذية الوخيم الحاد المصحوب بمضاعفات طبية. أما لعلاج الحالات غير المصحوبة بمضاعفات طبية فقد تم تأسيس مواقع للمرضى الخارجيين في المرافق الصحية.

تباطؤ وباء الأيدز

تتناقص أعداد حالات العدوى الجديدة بفيروس العوز المناعي البشري، وكذلك الوفيات المرتبطة بالأيدز، وذلك وفق تقرير من برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة مرض الأيدز والعدوى بفيروسه. إن معدلات الإصابات الجديدة بفيروس العوز المناعي البشري إما استقرت أو انخفضت انخفاضاً معتداً به في 56 بلداً على الأقل. وتشير المعطيات من تقرير برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة مرض الأيدز والعدوى بفيروسه حول وباء الأيدز العالمي لسنة 2010 إلى عدد حالات العدوى الجديدة المقدر 2.6 مليون حالة، وهذا أقل بنحو 20% مما كان الوضع عليه منذ عشر سنوات. وفي سنة 2009 مات 1.8 مليون شخص من الأمراض المتعلقة بالأيدز، وهذا أقل بنحو الخمس من 2.1 مليون في سنة 2004.

اختبار قد يحدث ثورة في مكافحة السل

تنادي منظمة الصحة العالمية بنشر اختبار تشخيصي سريع جديد للسل كجزء من الخطط الوطنية لرعاية ومكافحة السل والسل المقاوم لأدوية متعددة. إنه اختبار تضخيم الحمض النووي المؤتمت بالكامل (NAAT) والذي يمكن إجراؤه على طاولة المختبر، وهو فريد من نوعه لأنه يقدم تشخيصاً دقيقاً للسل ولمقاومة الريفامبيسين في نحو 100 دقيقة مقارنة بالاختبارات الأخرى التي قد تتطلب حتى ثلاثة أشهر للحصول على نتيجة. يتبع اعتماد منظمة الصحة العالمية لهذا الاختبار 18 شهراً من التقييم الصارم في التشخيص المبكر للسل والسل المقاوم لأدوية متعددة والسل المصحوب بعدوى فيروس العوز المناعي البشري، والذي يصعب تشخيصه.

أصدرت منظمة الصحة العالمية في الشهر الماضي مجموعة جديدة من الدلائل الإرشادية حول السل وأوصت إعطاء جميع البالغين والأطفال المصابين بعدوى فيروس العوز المناعي البشري العلاج الوقائي بالإيزونيازيد بين 6 أشهر و36 شهراً، أو كعلاج مدى الحياة في أوضاع الانتشار العالي لفيروس العوز المناعي البشري والسل. ومن المعلوم أنّ نحو ربع الوفيات السنوية المرتبطة بالأيدز، والبالغة نحو مليوني وفاة، مرتبطٌ بالسل.

نظرة سريعة إلى البحوث

اقتصاديات الوقاية من شلل الأطفال

تؤمّنُ المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال منافع اقتصادية لا تقل عن 40-50 مليار دولار أمريكي، وذلك وفق دراسة منشورة في مجلة Vaccine قام بها فريق Duintjer Tebbens. وتقدِّر هذه الدراسة أنّ المبادرة ستؤدي إلى الوقاية من أكثر من 8 ملايين حالة شلل خلال الفترة بين 1988 و2035، وهذا يُترجَم إلى ادخارات حقيقة من انخفاض تكاليف العلاج والمكاسب في الإنتاجية، مما يقدم تبريراً اقتصادياً قوياً لاستئصال شلل الأطفال.

التحول إلى السجلات الإلكترونية

تتأخر الولايات المتحدة الأمريكية وكندا في إدخال السجلات الطبية الإلكترونية مقارنةً بالدول المتقدمة الأخرى، وذلك وفق مسح لأكثر من 10000 طبيب رعاية أولية. وجد هذا المسح الذي أجراه صندوق الكومونولث أنّ السجلات الطبية الإلكترونية كانت متاحة لجميع أطباء الرعاية الأولية تقريباً في هولندا (99%) ونيوزيلندا (97%) والنرويج (97%) والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية (96%) وأستراليا (95%) والسويد (94%). ومن البلدان التي عليها أن تقطع أشواطاً في هذا المجال هي فرنسا (68%) والولايات المتحدة الأمريكية (46%) وكندا (37%). اقرأ التقرير في مجلة British Medical Journal، والمتاح على الرابط: http://www.bmj.com/content/341/bmj.c6198.full

تعلم العادات الحسنة باكراً

نالت أداة مجانية على الإنترنت لتعليم الأطفال حول الأكل الصحي الجائزة الأولى في مسابقة السيدة الأولى في الولايات المتحدة ميشيل أوباما، والمسمّاة تطبيقات للأطفال الأصحاء. تبارت الأداة المجانية على الإنترنت المسماة «التقط طعامك» مع نحو 100 مطوِّرِ تكنولوجيا أمريكي على تصميم الألعاب وتطبيقات البرمجيات للتشجيع على الأكل الصحي والنشاط البدني. وتسمح اللعبة للأطفال بصنع وجبات صحية عن طريق سحب وإفلات الأطعمة على صحنهم الافتراضي. يرسل الأطفال خياراتهم بالبريد الإلكتروني إلى والديهم، وتصنع الأداة قائمة الأطعمة ووصفات تحضيرها وقائمة تسوّق. وللمزيد من المعلومات عن المسابقة راجع http://www.AppsforHealthyKids.com.

عبء المرض

ماذا تفضِّل، الإصابة بالسلس أم العنانة؟ الخرف أم الموت؟ تدعو دراسة العبء العالمي للأمراض والإصابات وعوامل الاختطار عمومَ الجمهور في كل أنحاء العالم إلى المشاركة في المسح الذي يرمي إلى تحسين قياس أثر شتى الأمراض والإصابات. يأتي هذا المسح استجابةً للانتقادات التي تُطرَح منذ زمن طويل حول الطرائق غير الشفافة لوزن تفضيلات الصحة والعجز في العبء العالمي للأمراض. وهو يطلب من المستجيبين تصور الحصائل الصحية المختلفة ومقارنتها ببعضها. مثلاً: «تصوّر شخصين، أولهما أعمى والآخر يعاني من ألم ظهري شديد مستمر. أيهما أكثر صحةً إجمالاً؟». المسح مُتاحٌ على الرابط http://gbdsurvey.org.

نظرة إلى المستقبل

12 كانون الثاني/يناير: انطلاق الخطة العالمية لاحتواء مقاومة الأرتيميزيمين. انطلاق الخطة العالمية لاحتواء مقاومة الأرتيميزيمين. تحث منظمة الصحة العالمية وشركاؤها البلدان من خلال هذه الخطة على احتواء مقاومة الأرتيميزينينات أو التخلص منها من أجل المحافظة على نجاعة المعالجات المشتركة المرتكزة إلى الأرتيميزينين. تأتي هذه الخطة بعد شهرين من إصدار التقرير العالمي حول نجاعة مضادات الملاريا والمقاومة الدوائية: 2000–2010، وهو مُتاحٌ على الرابط: http://www.who.int/malaria/diagnosis_treatment/resistance/ar.

17–25 كانون الثاني/يناير: اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية في جنيف. يتألف المجلس من 34 خبيراً صحياً، تعيّن كل واحد منهم إحدى الدول الأعضاء، ويُنتخب لفترة ثلاث سنوات من قبل جمعية الصحة العالمية. تشمل المواضيع المطروحة للمناقشة: استئصال داء الدودةِ الغينِيَّة (داءُ التُّنَينات) guinea-worm disease واستراتيجية التمنيع العالمية وتبادل فيروسات الإنفلونزا بين البلدان.

25-29 كانون الثاني/يناير:: مؤتمر جائزة الأمير ماهيدول/ المنتدى العالمي الثاني بشأن الموارد البشرية الصحية، بانكوك، تايلند. الموضوع هو "مراجعة التقدم وتجديد الالتزامات للعاملين الصحيين لتحقيق المرامي الإنمائية للألفية وأكثر." ولأول مرة ستقدَّم المكافآت شكراً وعرفاناً لعاملين صحيين أفراد على مساهماتهم الاستثنائية في الصحة. راجع الموقع التالي للمزيد من المعلومات: http://www.who.int/workforcealliance/forum/2011.

4 شباط/فبراير:اليوم العالمي للسرطان. يناشد اتحاد المكافحة الدولية للسرطان المجتمعَ الدولي اتخاذ خطوات فورية لخفض عبء السرطان العالمي، وذلك بالالتزام بالإعلان العالمي للسرطان. تفضلوا بتوقيع الإعلان على الرابط: http://www.uicc.org/declaration/sign-world-cancer-declaration.

8–11 شباط/فبراير: إطلاق التقرير حول الوضع العالمي فيما يتعلق بالكحول والصحة. .سيتم إطلاق التقرير في جنيف خلال الجلسة الافتتاحية للأطراف الوطنيين في الاستراتيجية العالمية للحد من تعاطي الكحول على نحو ضارّ.

22 آذار/مارس: اليوم العالمي للمياه. موضوعه في سنة 2011 هو إدارة المياه في المدن. راجع الموقع التالي للمزيد من المعلومات: http://www.worldwaterday.org.

24 آذار/مارس: اليوم العالمي للسل. لا يزال السل يقتل عدة ملايين إنسان سنوياً، أغلبهم في البلدان النامية. راجع الموقع التالي للمزيد من المعلومات: http://www.stoptb.org/events/world_tb_day.

شارك