مجلة منظمة الصحة العالمية

سياسات معونة الولايات المتحدة وسياسات والإجهاض المحرض عليه في البلدان الواقعة جنوب الصحراء الأفريقية

Eran Bendavid, Patrick Avila & Grant Miller

الغرض

التعرف على ما إذا كانت سياسات مدينة مكسيكو، وسياسات حكومة الأمم المتحدة التي تحظر تمويل المنظمات غير الحكومية التي تمارس الإجهاض وتروج له، ترتبط بمعدل الإجهاض المحرض عليها في البلدان الواقعة جنوب الصحراء الأفريقية.

الطريقة

تم تحديد النساء اللاتي أجرين إجهاضاً محرضاً عليه في 20 بلداً أفريقيا بين عامي 1994 و 2008 في المسوحات الديموغرافية والصحية. وكان يعد تعرض البلد لسياسات مدينة مكسيكو مرتفعاً (أو منخفضاً) إذا كان نصيب الفرد من معونة الولايات المتحدة لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية أكثر من (أو أقل من) الوسيط الإحصائي للبلدان المدرجة في الدراسة قبل إعادة تفعيل السياسات في عام 2001. وباستخدام التحوف اللوجستي وتصميم الاختلاف ضن الاختلاف، قدّر الباحثون تغيراً تفريقياً في أرجحية إجراء الإجهاض المحرض عليه بين النساء في البلدان ذات التعرض المرتفع مقارنة بالبلدان ذات التعرض المنخفض عند إعادة تفعيل السياسات.

النتائج

اشتملت الدراسة على 261116 امرأة في عمر 15 إلى 44 سنة. وقد أظهرت المقارنة بين الفترتين 1994-2000 و 2001-2008 نسبة أرجحية مصححة للإجهاض المحرض عليها قدرها 2.55 للبلدان ذات التعرض المرتفع مقارنة بالبلدان ذات التعرض المنخفض الخاضعين لتطبيق السياسات (فاصلة الثقة 95%: 1.76 – 3.71). وكان هناك انخفاض نسبي في استخدام موانع الحمل الحديثة في البلدان ذات التعرض المرتفع عبر نفس الفترة الزمنية.

الاستنتاج

ارتفع معدل الإجهاض المحرض عليها جنوب الصحراء الأفريقية في البلدان ذات التعرض المرتفع للسياسات مقارنة بالبلدان ذات التعرض المنخفض للسياسات، عندما أعيد تفعيل سياسات مدينة مكسيكو. ومن الممكن أن خفض الدعم المالي المخصص لتنظيم الأسرة قد أدى بالنساء إلى استبدال الإجهاض محل استخدام موانع الحمل. وبغض النظر حول الرأي الشخصي تجاه الإجهاض، فإن النتائج يمكن أن يكون لها تأثيرات هامة على السياسات العمومية التي تتعلق بالإجهاض.

شارك