مجلة منظمة الصحة العالمية

الدُراق المتوطن في السودان على الرغم من البرامج الطويلة الأمد لمكافحة اضطرابات عوز اليود

Abdel Monim MH Medani, Abdelsalam A Elnour & Amal M Saeed

الغرض

وصف حالة اضطرابات عوز اليود في السودان بعد مرور أكثر من 25 عاماً على بدء برامج مكافحة اضطرابات عوز اليود واستكشاف أسباب الدُراق المتوطن في هذا البلد.

الطريقة

أجريت فحوص للكشف عن اضطرابات عوز اليود لدى 6083 طفلاً في المدارس في عمر 6 إلى 12 سنة في عواصم الولايات التسع في مختلف أرجاء السودان باستخدام ثلاثة مؤشرات توصي بها منظمة الصحة العالمية: انتشار الدُراق، والقياسات المختبرية لتركيز اليود البولي في عينات بول مأخوذة بدون موعد سابق، ومستويات الغلوبولين الدرقي بالمصل (Tg). كما قيست مستويات الثيروكسين بالمصل (T4)، وثلاثي يودوثيرونين (T3)، والهرمون المُنْبِّه للدرقية (TSH)، إضافة إلى الإفراز البولي للثيوسيانات، والذي يمكن أن يؤثر على انتقال اليود إلى الخلايا الدرقية.

النتائج

تراوح انتشار الدُراق في مختلف العينات من 12.2% إلى 77.7% وبلغت النسبة الإجمالية 38.8%. وكان الوسيط الإجمالي لتركيز اليود البولي 6.55 ميكروغرام/ديسي لتر، وكان أدنى قيمة مكتشفة لهذا الوسيط في مدينة كوستي (2.7 ميكروغرام/ديسي لتر)، الموجودة في وسط السودان، وكان أعلى قيمة للوسيط في مدينة بور-سودان (46.4 ميكروغرام/ديس لتر)، الواقعة على شاطئ البحر الأحمر. وكان أعلى مستوى مكتشف لمتوسط الغلوبولين الدرقي بالمصل (Tg) في مدينة كوستي، والتي كان بها أيضاً أعلى انتشار للدُراق المتوطن.

الاستنتاج

مازالت اضطرابات عوز اليود تُعد مشكلة صحية عمومية في المناطق الحضرية في السودان ويبدو أن عوز اليود هو العامل السببي الرئيسي.

شارك