مجلة منظمة الصحة العالمية

تنظيم الأسرة في المناطق الواقعة جنوب الصحراء الأفريقية: تقدم أم ركود؟

John G Cleland, Robert P Ndugwa & Eliya M Zulu

الغرض

مراجعة التقدم المحرز في اعتماد منع الحمل بين النساء المتزوجات أو المعايشات للرجال في غرب وشرق أفريقيا خلال الفترة من عام 1991 حتى 2004 وذلك بفحص الحاجة لموانع الحمل، والموافقة عليها، والحصول عليها، والاستفادة منها من وجهة نظر شخصية.

الطريقة

استُنبِطَت مؤشرات المواقف تجاه استخدام موانع الحمل من المسوحات الديموغرافية والصحية، الممثلة للصعيد الوطني، والتي تصلح لمقارنة معطياتها على الصعيد الدولي. وفُحِصت الاتجاهات لـ 24 بلداً أجرى كل منها مسحين على الأقل خلال الفترة بين عامي 1986 و 2007.

النتائج

في غرب أفريقيا، ظلت الحاجة من وجهة نظر شخصية لموانع الحمل على حالها دون تغيير؛ وأبلغت حوالي 46% من النساء المتزوجات أو المعايشات للرجال عن رغبتهن في منع أو تأجيل الحمل لمدة عامين على الأقل. وارتفعت النسبة المئوية للنساء اللاتي وافقن على موانع الحمل من 32 إلى 39؛ وارتفعت النسبة المئوية للنساء اللاتي حصلن على وسائل منع الحمل من 8 إلى 29. وارتفعت نسبة النساء اللاتي كن يستخدمن وسائل منع حمل حديثة عند مقابلتهن من 7 إلى 15% (مكافئ لزيادة في الوسطيّ السنوي بمقدار 0.6 نقطة من نقاط النسبة المئوية). في بلاد شرق أفريقيا، كانت الاتجاهات أكثر تفضيلاً لمنع الحمل بكثير، حيث أظهر استخدام موانع الحمل زيادة في الوسطي السنوي بمقدار 1.4 نقطة من نقاط النسبة المئوية (من 16% في عام 1986 إلى 33% في عام 2007).

الاستنتاج

في غرب أفريقيا، تباطأ التقدم المحرز في اعتماد وسائل منع الحمل على نحو مُحزن. وظلت المواقف المقاومة لموانع الحمل تشكّل عقبة؛ والحصول على موانع الحمل، بالرغم من تحسنه، مازال محدوداً على نحو صادم. وإذا لم يتغير هذا الوضع تغيراً جذرياً في أمد قصير، فمن المتوقع أن تتجاوز التوقعات السكانية لهذا الإقليم الفرعي التوقعات السكانية التي وضعتها الأمم المتحدة. أما في شرق أفريقيا، فتوقعات التراجع المستقبلي للخصوبة أكثر إيجابية إلى حد بعيد.

شارك