مجلة منظمة الصحة العالمية

التدبير العلاجي للسكري وعوامل الاختطار القلبية الوعائية المرتبطة به في سبعة بلدان: مقارنة المعطيات من مسوحات وطنية لفحص الصحة الوطنية

Emmanuela Gakidou, Leslie Mallinger, Jesse Abbott-Klafter, Ramiro Guerrero, Salvador Villalpando, Ruy Lopez Ridaura, Wichai Aekplakorn, Mohsen Naghavi, Stephen Lim, Rafael Lozano & Christopher JL Murray

الغرض: فحص فعالية تصدي النظام الصحي لتحدي السكري في مواقع مختلفة واستكشاف عدم المساواة في رعاية السكري التي تُعزَى إلى عوامل اجتماعية واقتصادية.

الطريقة: استخدم الباحثون مسوحات وطنية لفحص الصحة من كل من كمبوديا، وانكلترا، وجمهورية إيران الإسلامية، والمكسيك، وسكوتلاندا، وتايلاند، والولايات المتحدة الأمريكية لجمع معطيات تشخيص، ومعالجة، وتضبيط فرط سكر الدم، وفرط الضغط الشرياني، وفرط كوليستيرول الدم بين المصابين بالسكري. واستكشف الباحثون، باستخدام التحوّف اللوجستي، المحددات الاجتماعية-الاقتصادية للتشخيص والتدبير العلاجي الفعّال للحالات.

النتائج: لم تُشخَّص ولم تعالج نسبة كبيرة من المصابين بالسكري، في كل من البلدان المتقدمة والنامية. وتراوحت هذه النسبة من24% بين النساء في سكوتلاندا والولايات المتحدة الأمريكية إلى% 62 بين الرجال في تايلاند. وكانت نسبة المصابين بالسكري الذين بلغوا مرامي معالجة غلوكوز الدم، وضغط الدم الشرياني، والكوليستيرول المصلي نسبة منخفضة للغاية، تراوحت بين% 1 من الذكور في المكسيك إلى % 12 في الولايات المتحدة. لم يُلاحَظ للدخل والتعليم علاقة يعتد بها إحصائياً مع معدلات التشخيص والمعالجة في أي مكان ماعدا تايلاند، وكانت حالة التأمين، في ثلاثة بلدان توفرت فيها المعطيات، منبئاً قوياً على التشخيص وفعالية التدبير العلاجي، ولاسيما في الولايات المتحدة.

الاستنتاج: كثير من الفرص المفقودة يمكن الاستفادة منها للحد من عبء السكري عن طريق تحسين تضبيط مستويات غلوكوز الدم، وتحسين تشخيص ومعالجة فرط الضغط الشرياني وفرط كوليستيرول الدم. ومع أنه لم يُلاحَظ في التدبير العلاجي للمصابين بالسكري قدر كبير من عدم المساواة الاقتصادية والاجتماعية، إلا أن القدرة المالية على الوصول إلى خدمات الرعاية كانت منبئاً قوياً على التشخيص والتدبير العلاجي.

شارك