مجلة منظمة الصحة العالمية

قلة استخدام موانع الحمل بين النساء الفقيرات في أفريقيا: قضية العدالة

Andreea A Creanga, Duff Gillespie, Sabrina Karklins & Amy O Tsui

الغرض

تحرّي استخدام موانع الحمل في 13 بلداً من البلدان الواقعة جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية؛ لتقييم التغيرات في تلبية الاحتياجات لموانع الحمل المرتبطة بالإجحاف المتعلق بالثروة؛ ووصف العلاقة بين استخدام وسائل منع الحمل طويلة الأمد مقابل وسائل منع الحمل قصيرة الأمد، والنية لدى المرأة للإنجاب وثروة الأسرة.

الطريقة

أُجري تحليل لمعطيات مسح ديموغرافي صحي في 13 بلداً جنوب الصحراء الأفريقية. وحُسِبَ الإجحاف المتعلق بالثروة في استخدام موانع الحمل عن طريق مؤشرات ثروة الأسرة ومؤشرات الكثافة. وجرى مواءمة نماذج التحوّف اللوجستي حسب أرجحية استخدام طرق موانع الحمل طويلة الأمد، مع إجراء تصحيحات لـ: الكمية الجزئية الخُمسية لمؤشر الثروة، والنية للإنجاب (المباعدة بين الولادات مقابل منع الحمل)، ومحل الإقامة (الحضر/الريف)، والتعليم، وعدد الأطفال الأحياء، والحالة الزوجية، والسنة التي أجري فيها المسح.

النتائج

ازداد استخدام موانع الحمل بدرجة كبيرة في أثيوبيا، ومدغشقر، وموزمبيق، وناميبيا، وزامبيا، ولكنه انخفض قليلاً في كينيا، والسنغال، وأوغندا. وقد انخفض الإجحاف المتعلق بالثروة في تلبية الاحتياجات لموانع الحمل في أغلب البلدان ولاسيما موزمبيق، لكنه ازداد في كينيا، وأوغندا، وزامبيا في ما يخص المباعدة بين الولادات، وفي مالاوي، والسنغال، وجمهورية تنزانيا المتحدة، وأوغندا، وزامبيا في ما يخص تقليل مرات الحمل. وبعد إجراء التصحيح على النية للإنجاب، وجد أن النساء في الكمية الجزئية الخُمسية الأكثر غناء وثروة كن أكثر ترجيحاً من النساء في الكمية الجزئية الخمسية الأكثر فقراً من حيث استخدام موانع الحمل طويلة الأمد.

الاستنتاج

تُظهِر برامج تنظيم الأسرة في البلدان الواقعة جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية تفاوتاً في النجاح من حيث الوصول إلى جميع فئات المجتمع، ولكن الإجحاف مازال جاثماً على جميع البلدان.

شارك