مجلة منظمة الصحة العالمية

التقييم المقطعي يظهر انتشاراً عالياً للسكريّ بين حالات السل المُشَخَصَة حديثاً

Blanca I Restrepo, Aulasa J Camerlin, Mohammad H Rahbar, Weiwei Wang, Mary A Restrepo, Izelda Zarate, Francisco Mora-Guzmán, Jesus G Crespo-Solis, Jessica Briggs, Joseph B McCormick & Susan P Fisher-Hoch

الغرض تقدير إسهام حالات داء السكري الإكلينيكية في معدلات السل في المجتمعات التي ينتشر فيها كلا المرضين كوسيلة للتعرّف على فرص اتقاء السل بين مرضى السكري.

الطريقة في هذه الدراسة الاستباقية جري اختبار مرضى السل البالغ عمرهم 20 سنة أو أكبر، وكانوا يراجعون العيادات الواقعة في المنطقة الحدودية بين تكساس والمكسيك لاختبار السكري. وجرى تقدير اختطار السل الذي يعزى إلى السكري من الإحصائيات المتناظرة للسكان البالغين في البلدين.

النتائج بلغ انتشار السكري بين مرضى السل 39% في تكساس و 36% في المكسيك. أسهم السكري في 25% من حالات السل التي جرى دراستها، بينما أسهمت عدوى فيروس العوز المناعي البشري في 5% أو أقل من ذلك. كان بين مرضى السل هناك عدد أقل من المكسيكيين على علم بإصابتهم بالسكري مقارنة بأهالي تكساس وذلك قبل إجراء الدراسة (4% مقابل 19% بالترتيب). وكان الرجال أيضاً أقل وعياً من النساء بإصابتهم بالسكري (قوة الاحتمال P= 0.03). المرضى الذين يعرفون إصابتهم بالسكري قبل الدراسة كان تاريخ إصابتهم بالسكري يصل إلى 8 سنوات في المتوسط قبل تشخيص إصابتهم بالسل.

الاستنتاج يتعرض مرضى السكري لاختطار الإصابة بالسل أعلى من غير المصابين بالسكري. ومن شأن الدمج بين برامج مكافحة السل والسكري على الصعيد العالمي أن يؤدي إلى تيسير الوقاية من السل بين مرضى السكري وزيادة عدد المصابين بالسكري الذين يعرفون أنهم مصابون بالمرض، ولاسيما بين الذكور. هذه الاستراتيجية ستؤدي إلى اكتشاف مبكر للحالات وتحسين معالجة كلا من السل والسكري.

شارك