مجلة منظمة الصحة العالمية

التأثير الواقع على الإصابات المرورية على الطرق نتيجة لتجريم المخالفات المرورية: دراسة التسلسل الزمني

Ana M Novoa, Katherine Pérez, Elena Santamariña-Rubio & Carme Borrell

الغرض

تحديد تأثير تجريم بعض السلوكيات المرورية، بعد تعديل مدوّنة العقوبات الأسبانية في عام 2007، على عدد السائقين المتورطين في إصابات حوادث الاصطدامات المرورية والمصابين فيها في أسبانيا.

الطريقة

اتبعت هذه الدراسة تصميماً منقطعاً للتسلسل الزمني حيث قورن بين عدد السائقين في إصابات حوادث الاصطدامات المرورية والمصابين فيها في أسبانيا قبل وبعد تجريم المخالفات. وجمعت المعطيات حول الإصابات المرورية على الطرق خلال الأعوام 2000-2009 من قاعدة معطيات حوادث الاصطدامات المرورية في إدارة المرور العامة. وجرى تقسيم المتغيرات المستقلة حسب الجنس، والعمر، وشدة الإصابة، ونوع مستخدمي الطرق، ونوع الطريق، ووقت حدوث التصادم. وجرى مواءمة نماذج التحوّف لكوازي وبواسون Quasi-Poisson بتعديل نزعة الوقت، والمواسم، والتدخلات السابقة.

النتائج

انخفض عدد السائقين الرجال المتورطين في إصابات حوادث الاصطدام بعد إصلاح مدوّنة العقوبات (الاختطار النسبي: 0.93؛ فاصلة الثقة 95%: 0.89-0.97)، ولكن لم يلاحظ تغيّر بين السائقات (الاختطار النوعي: 0.99؛ فاصلة الثقة 95%: 0.95-1.03). بالإضافة إلى وقاية 13891 رجلاً من التعرض للإصابة (قوة الاحتمال P أقل من 0.01). وقد لوحظ انخفاض أكبر بين شباب السائقين الذكور وبين قائدي الدراجات النارية مقارنة بقائدي المركبات الأخرى.

الاستنتاج

تدل النتائج على أن تجريم بعض السلوكيات المرورية يمكنه أن يحسن مستوى السلامة على الطرق وذلك بخفض عدد السائقين المتورطين في الإصابات الناجمة عن حوادث الاصطدام وعدد المصابين في هذه الحوادث.

شارك