مجلة منظمة الصحة العالمية

المضادات الحيوية في الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الوخيم: مراجعة منهجية للنجاعة، والسلامة، والحرائك الدوائية

Marzia Lazzerini & David Tickell

الغرض

مراجعة منهجية للبيّنات الداعمة للدلائل الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية التي توصي بوصف المضادات الحيوية واسعة الطيف للأطفال الذين يعانون من سوءة التغذية الحاد الوخيم.

الطريقة

جرى البحث في قواعد المعطيات التالية: سنترال CENTRAL، وميدلاين MEDLINE، وإيمباز EMBASE، وليلاكس LILACS، وبوب لاين POPLINE، وكاب CAB عن الملخصات المنشورة وسجلات التجارب الجارية، كما أجريت اتصالات بالخبراء في هذا الصدد، وجرى البحث يدوياً عن تدوين جلسات المؤتمرات وقوائم المراجع. وقد أدرج في المراجعة جميع أنواع الدراسات عدا التبليغ عن الحالة.

النتائج

اكتُشِفَت تجربتان عشوائيتان مُضبطتان، إحداهما تجربة لقبل-وبعد العلاج، واكتشف تقريران استعاديان حول النجاعة والسلامة السريرية، وكذلك 18 دراسة عن الحرائك الدوائية. كانت جودة التجارب سيئة على نحو عام، ولم يمكن تجميع النتائج بسبب التغايرية. كان الأموكساسيللين الفموي لمدة 5 أيام فعالاً بنفس درجة سيفترياكسون العضلي لمدة يومين (في إحدى التجربتين العشوائيتين المضبطتين). أما بخصوص سوء التغذية الحاد الوخيم، فقد تبين أن الأموكساسيللين لم يكن له جدوى وذلك مقارنة بالغُفل (في إحدى الدراستين الاستعاديتين). وقد أدى إدخال نظام معياري باستخدام الأمبيسيللين والجنتاميسين إلى تقليل الوفيات على نحو يُعتَد به في الأطفال المعالجين في المستشفيات (نسبة الأرجحية: 4.0؛ وفاصلة الثقة 95%: 1.7-9.8؛ في الدراسة المجراة قبل-وبعد العلاج). كان الكلورمفنيكول الفموي فعالاً بنفس درجة التريميثوبريم-سلفاميثوكسازول في الأطفال الذين كانوا يعانون من الالتهاب الرئوي (في إحدى التجربتين العشوائيتين المضبطتين). ودلت المعطيات حول الحرائك الدوائية أن الجرعات الطبيعية من البنسيللين، والكوتريموكسازول والجنتاميسين جرعات آمنة في الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، بينما تحتاج جرعة الكلورمفنيكول وتكرارها إلى الضبط. ولا تكفي البيّنات الموجودة لتوضيح المزيد من التوصيات الخاصة بالعلاج بالمضادات الحيوية في الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم.

الاستنتاج

هناك حاجة إلى تجارب عشوائية مُضبطة واسعة النطاق لتحديد العلاج المثالي بالمضادات الحيوية للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم مع وجود أو عدم وجود المضاعفات. كما أن هناك حاجة إلى المزيد من البحث حول سميّة الجنتاميسين والكلورمفنيكول وحول الحرائك الدوائية للسيفترياكسون والسيبروفلوكساسين.

شارك