مجلة منظمة الصحة العالمية

تأثير تحصين اليافعين ضد الشاهوق (السعال الديكي)، 2004-2009: دروس مستفادة من أستراليا

Helen E Quinn & Peter B McIntyre

الغرض

المقارنة بين تأثير ثلاث استراتيجيات لإعطاء جرعة مُعزِّزة من اللقاح المُعدّ لليافعين ضد الكزاز-الخناق-السعال الديكي (Tdap) في أستراليا. وهذا يشمل: 1) إعطاء اللقاح لأتراب يبلغ عمرهم سنة واحدة؛ 2) إعطاء اللقاح لكل طلبة المدارس العليا ويلي ذلك تحصين المجموعات الأترابية الفرعية من الطلبة الجدد 3) إعطاء اللقاح لكل طلبة المدارس العليا ولكن بدون تمنيع الفئات الأترابية الفرعية من الطلبة الجدد.

الطريقة

أجريت سلسلة من التحليلات الإيكولوجية للتبليغ عن السعال الديكي أثناء فترات الوباء في فئة الأتراب العمرية ذات العلاقة. وكانت نتيجة القياس الأولى هي نسبة معدل الوقوع، والتي حسبت عن طريق قسمة معدل وقوع السعال الديكي بعد إدخال برامج إعطاء اللقاح على معدل وقوع السعال الديكي أثناء آخر وباء سابق للبرنامج.

النتائج

أثناء فترة الوباء في 2008-2009، كان المستوى الوطني لنسبة معدل الوقوع بين الأتراب في الفئة العمرية المستهدفة باللقاح 0.6 (فاصلة الثقة 95%: 0.6-0.7)، ولكن كانت بين الفئات الأترابية العمرية الأخرى 1.1 (فاصلة الثقة 95%: 1.1-1.2). وقد شهدت فقط منطقة تطبيق الاستراتيجية الثانية (في غرب أستراليا) انخفاضاً مستمراً في التبليغ عن السعال الديكي بين كل من اليافعين والرضع تحت عمر 6 أشهر (نسبة معدل الوقوع: 0.4؛ فاصلة الثقة 95%: 0.3-0.6) حتى عام 2009.

الاستنتاج

إذا تأكد حدوث ذلك بعد تجربة طويلة الأمد في أستراليا ومناطق أخرى، فإن البرنامج الواسع النطاق المرتكز على المدارس والذي يليه تحصين الطلبة الجدد في المدارس يمكن أن يكون هو أفضل استراتيجية لتنفيذ برامج تحصين اليافعين ضد الكزاز-الخناق-السعال الديكي.

شارك