مجلة منظمة الصحة العالمية

تواطؤ الصندوق العالمي مع عملاق المشروبات الكحولية تضارب واضح للمصالح

Richard Matzopoulos, Charles DH Parry, Joanne Corrigall, Jonny Myers, Sue Goldstein & Leslie London

المشروبات الكحولية هي المساهم الرئيسي الثالث في حالات الوفاة والعجز في جنوب أفريقيا، حيث تعد شركة SABMiller المورد الرئيسي لجعة الشعير، أكثر المشروبات الشعبية من ناحية الاستهلاك. قام الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا (الصندوق العالمي) مؤخرًا بإدراج SABMiller كإحدى الشركات التي تتلقى تمويلاً مخصصاً للتدخل التثقيفي الهادف إلى خفض الأضرار ذات الصلة بالمشروبات الكحولية بما في ذلك الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) بين الرجال في مؤسسات الشراب. وما يثير القلق هو دعم الصندوق العالمي لهذه المبادرة. ومن المثير للجدل ما إذا كان هؤلاء الرجال يمثلون أفضل مجموعة مستهدفة للتدخل، وما إذا كانت مؤسسة شراب ما، هي أفضل موقع، وما إذا كان التدخل التثقيفي ذاته فعَّالاً. ومن واقع خبرتنا فإن صناعة الكحوليات تميل إلى دعم التدخلات الكحولية التي لن تؤثر على معدلات الشراب على مستوى السكان. وتسمح هذه التدخلات للصناعة بالوفاء بالالتزامات الاجتماعية والقانونية بشكل فوري للتعامل مع الاستخدام الضار للكحوليات مع ضمان الحفاظ على معدلات المبيعات والأرباح. كما أن توفير التمويل لصناعة من الصناعات ذات الربحية العالية التي يمكنها تمويل التدخلات الخاصة بها يحد أيضًا من الأموال المتاحة للمؤسسات التي تمتلك موارد جيدة أقل. فهل نفترض الآن أن مشكلة "استئثار الشركات" قد وصلت إلى أكبر ممولي الصحة في العالم؟

شارك