مجلة منظمة الصحة العالمية

زالة نظام تكرار علاج الفئة الثانية من توجيهات البرنامج الوطني لمكافحة السل: التجربة الجورجية

Jennifer Furin, Medea Gegia, Carole Mitnick, Michael Rich, Sonya Shin, Mercedes Becerra, Peter Drobac, Paul Farmer, Rocio Hurtado, J Keith Joseph, Salmaan Keshavjee & Iagor Kalandadze

المشكلة

تم طرح نظام تكرار علاج الفئة الثانية لإدارة مرض السل لدى المرضى الذين سبق علاجهم، لأول مرة في أوائل التسعينيات. ويتكون النظام من 8 أشهر من العلاج الشامل بإضافة ستربتومايسين إلى أدوية الخط الأول المعتادة. وكشفت مراجعة لحالات 6500 مريض من الخاضعين لعلاج الفئة الثانية في جورجيا عن نتائج ضعيفة ومعدلات مرتفعة لمقاومة ستربتومايسين.

الأسلوب

استخدم البرنامج الوطني لمكافحة السل تحليلاً معتمدًا على الأدلة للبيانات الوطنية لإقناع صناع السياسة بضرورة إزالة علاج الفئة الثانية من التوجيهات الوطنية في جورجيا.

المواقع المحلية

يبلغ معدل الإبلاغ عن حالات السل في جورجيا وفق منظمة الصحة العالمية 102 حالة لكل 100000 نسمة. ويتم إجراء مزرعة واختبار حساسية للعقار على جميع المرضى كجزء معياري من تشخيص السل. وفي 2009، كشفت المراقبة الدورية عن سل مقاوم لأدوية متعددة لدى 10.6% من المرضى الذين تم تشخيصهم حديثًا و32.5% من الحالات التي سبق علاجها.

التغيُّرات ذات الصلة

لم يعد نظام تكرار علاج الفئة الثانية مستخدمًا في جورجيا. ويسترشد العلاج بنتائج اختبار الحساسية للعقار – باستخدام اختبارات جزيئية سريعة حيثما يُمكن – لجميع مرضى السل الذين سبق علاجهم.

الدروس المستفادة

كانت هناك بعض المقاومة لتغيير السياسة نظرًا لبدء المراجعة وإدارتها بواسطة البرنامج الوطني لمكافحة السل. ويمكن استخدام هذه التجربة كنموذج ناجح للبلدان الأخرى لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن استخدام علاج الفئة الثانية.

شارك